«بوينغ» و «براماونت» تتعاونان لصناعة طائرة خفيفة متعددة المهام

■ الاتفاق لإنتاج طائرة مرنة بأسعار معقولة في السوق الدولية | البيان

اتفقت شركة بوينغ ومجموعة براماونت، المختصة في مجال الطيران والدفاع في جنوب إفريقيا على تمديد الاتفاق الموقع بينهما في عام 2014 للتعاون في سبيل تطوير نظام مهمات متقدم لطائرة الاستطلاع المتقدمة والخفيفة عالية الأداء (AHRLAC).

وتم تصميم طائرة AHRLAC، ذات الجناح المرتفع والمزودة بمقعدين، لدمج قدرات المراقبة والاستطلاع (ISR) المتقدمة وأنظمة الأسلحة. وسوف تقوم بوينغ بتطوير نظام مهمات متكامل للطائرة لتعزيز مهام الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع والضربات الخفيفة، وذلك لنماذج طائرات AHRLAC الأمنية والعسكرية.

وقال جيفري جونسون، نائب رئيس شركة بوينغ للطائرات العسكرية وتطوير الأعمال في بوينغ للدفاع والفضاء والأمن: «سنقوم من خلال العمل مع براماونت بتوفير طائرة مرنة ومتينة بأسعار معقولة في السوق الدولية، كما سنقوم بتطوير أحدث التقنيات العالمية في إفريقيا».

وقال إيفور إيشيكوويتز، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة براماونت: «تشكل هذه الخطوة إنجازاً هاماً في مسيرة تطوير طائرة AHRLAC. وستكون هذه الطائرة متعددة المهام لاعباً مهماً في قطاع الطيران العالمي.

ونحن واثقون من أنها ستحقق نجاحاً تجارياً وستترك أثراً على مستقبل صناعة الطيران في إفريقيا، من خلال تعزيز التقنيات المتقدمة، وتوفير فرص عمل وتنمية الكفاءات».

وتعتبر مجموعة براماونت أكبر مؤسسة تجارية مملوكة للقطاع الخاص في مجال الدفاع والطيران في أفريقيا، حيث توفر حلولاً جاهزة ومتكاملة لقوى الدفاع وحفظ السلام والأمن الداخلي حول العالم. ومنذ تأسيسها في عام 1994، نجحت براماونت في بناء علاقات قوية مع الحكومات والهيئات الحكومية في أكثر من 30 بلداً حول العالم.

من جانبها، تحتفل بوينغ هذا العام بمرور 100 عام من الريادة والإنجازات في قطاع الطيران، حيث تنطلق الشركة في القرن الثاني على تأسيسها باعتبارها مزوداً مبتكراً لتقنيات وقدرات الطيران التي تركز على العملاء، وشريكاً للمجتمع ووجهة مفضّلة للعمل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات