تصنيع

عقود لتصدير طائرات إماراتية من دون طيار لـ«أدكوم»

كشف علي الظاهري رئيس مجلس إدارة شركة أدكوم للأنظمة الشهيرة بتصميم وتصنيع الطائرات بدون طيار، أن الشركة صممت أخيراً عدة طائرات من دون طيار بحمولات أكبر، مشيراً إلى أن الشركة أبرمت عقوداً لتصدير هذه الطائرات لعدة دول.

وقال «لدينا عقود جديدة كثيرة وأبرمنا عقودا مهمة وافتتحنا عدة مصانع أخيراً للشركة في عدة دول».

وأوضح استمرار برنامج تصنيع الصواريخ والرادارات مشيراً إلى أن لدى الشركة عقوداً كثيرة للرادارات، وقال «الرادارات تشكل أكبر صفقاتنا خلال الفترة الماضية».

وأوضح علي الظاهري أن الشركة عرضت في معرض يومكس عدة طائرات من دون طيار، لافتاً إلى أن من بينها طائرات قادرة على حمل صواريخ تصيب هدفها على بعد ستين كيلومترًا بدقة كاملة كما تتميز بالقدرة على اكتشاف أهدافها في الفضاء وتدميرها باستخدام تقنية التتبع الصوري، التي تستخدم للمرة الأولى في العالم.

ونوه إلى مهام عديدة لطائرات الشركة وأنها تشمل التقييم شبه الحي للقدرات القتالية، وتقييم وتقدير الخسائر في ساحة المعركة والتجهيزات الاستخبارية في ساحة المعركة والقيام بالعمليات الخاصة ومهمات المراقبة ومهمات المساعدة الإنسانية وعمليات مراقبة الحدود وتناوب الاتصالات، كما أنها قادرة على حمل منصات مستقرة للكاميرات واشتهرت الشركة بالطائرة «يبهون».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات