منصة للذكاء الإلكتروني تساعد على توقّع وكشف الهجمات الإلكترونية

أعلنت أمس شركة أكسنتشر إطلاق منصة للذكاء الإلكتروني، تحمل اسم «سايبر إنتليجنس» وتجمع هذه المنصة بين التطورات في تقنية رقائق المعالجة الرقمية ومزيج احتكاري يتألف من تقنيات الذكاء الاصطناعي وقدرة الأجهزة على التعلّم والتحليلات البيانية المتدفقة، ما من شأنه مساعدة الشركات على التحديد شبه الفوري للتهديدات الإلكترونية التي لم تكن معروفة من قبل والمتولّدة داخل الشبكات. وتُجري منصة «سايبر إنتليجنس» اختبارات على البيانات المتدفقة داخل الشبكة وبيانات نظام أسماء النطاق DNS، المندفعة من مكونات الشبكة، وذلك من أجل التعرّف على السلوكيات موضع الشكّ، التي قد تُعزى لأساليب تخريبية هجومية، وتحديدها والإبلاغ عنها.

مرونة

وتُعتبر منصة الذكاء الإلكتروني الجديدة هذه، المنصة الأولى التي تستفيد من تقنيات أكسنتشر سريعة التطبيق وواسعة النطاق، وقدرتها الكبيرة والحديثة على معالجة البيانات بأداء عالٍ، ما يمنح الشركات القدرة على العمل عند مستويات غير مسبوقة من المرونة. ويمكن تنفيذ منصة «سايبر إنتليجنس» وتشغيلها في غضون أسبوع واحد، وهي مدعومة بقدرات أكسنتشر السحابية في مجال ما يُعرف بـ «المنصة كخدمة»، فضلاً عن «منصة أكسنتشر السحابية». وما إن يتم تشغيل هذه المنصة حتى تبدأ تلقائياً في تعلّم «ما هو طبيعي» من سلوكيات، وتواصل ذلك ضمن سياق يتحسّن باستمرار.

محفظة

توسع منصة «سايبر إنتليجنس» من أكسنتشر محفظتها الشاملة من خدمات الدفاع الإلكتروني، التي تشكلّ مظلة تغطي جوانب الاستراتيجية، والتحول، وخدمات الأمن الممكَّن، والذكاء المؤتمت المتعلق بالتهديدات، والرقابة، والتحليلات المتقدمة، والمحاكاة الواقعية للخصوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات