انطلاقاً من مطار أبوظبي

«التخليص المسبق» يخدم 615 ألف مسافر لأميركا

■ خدمات متطورة وتسهيلات كبيرة يوفرها مركز التخليص المسبق | البيان

استفاد 615.47 ألف مسافر من خدمات مركز التخليص المسبق لإجراءات السفر إلى الولايات المتحدة في مطار أبوظبي الدولي، خلال عام 2015. وأشارت مطارات أبوظبي إلى أن نحو 107 آلاف مسافر من إجمالي المسافرين المستفيدين من الخدمة كانوا مغادرين من أبوظبي، بينما كانت بقية المسافرين من ركاب «الترانزيت» والمتجهين إلى الولايات المتحدة الأميركية عبر مطار أبوظبي الدولي. وقد تم البدء بالعمليات من مركز التخليص المسبق لإجراءات السفر إلى الولايات المتحدة في مطار أبوظبي الدولي في أوائل عام 2014.

إجراءات

ويتيح المركز، الواقع في مبنى المسافرين رقم 3، إمكانية استكمال إجراءات الهجرة والجوازات والجمارك، والتدقيق الأمني الخاصة بالدخول إلى الولايات المتحدة الأميركية من مطار أبوظبي الدولي. ومن خلال المرور عبر المركز، يتمكن المسافرون إلى وجهات نيويورك وواشنطن ودالاس وشيكاغو وسان فرانسيسكو ولوس أنجلوس عبر الناقل الوطني «الاتحاد للطيران، من الاستفادة من هذه الخدمة المميزة وتفادي الانتظار في صفوف طويلة عند الوصول إلى الولايات المتحدة. ويعد هذا المركز، الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، ومن المراكز القليلة المتوفرة حول العالم.

وقال علي ماجد المنصوري، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي إن رؤيتنا تكمن في أن نصبح مجموعة المطارات الرائدة على مستوى العالم، لذا فإننا نسعى إلى إدارة عملياتنا وإنجازها من خلال اعتماد أعلى المعايير العالمية، وعبر توفير الخدمات والمرافق التي تمنح المسافرين تجربة سفر متميزة، والتي يعتبر مركز التخليص المسبق لإجراءات السفر إلى الولايات المتحدة واحداً منها، وهو ما يتيح لنا فرصة العمل على الارتقاء بتجربة المسافرين إلى مستوىً جديد.

وتقدم الإجراءات التي يتيحها المركز العديد من المزايا والفوائد الرئيسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات