مبادرة تساند الشباب لسوق العمل في أبوظبي

«زاهب» تستهدف تأهيل 6 آلاف طالب

أقامت «إنجاز الإمارات»، عضو مؤسسة «جونيور أتشيفمنت وورلدوايد»- أكبر مؤسسة تعليمية متخصصة في تدريب وتأهيل الشباب لسوق العمل، ندوةً استضافت فيها عدداً من ممثلي شركات عالمية وقدمت لهم إحاطة شاملة حول مبادرة «زاهب» ومدى التقدم الذي أحرزته هذه المبادرة الطموحة التي أطلقتها مجموعة «أغذية» في العام 2015، لتصبح بذلك في مقدمة داعمي برامج تأهيل الشباب لسوق العمل في إمارة أبوظبي.

وتعتبر «زاهب» واحدة من أكبر المبادرات من نوعها في الدولة، وسوف يستفيد منها نحو 6 آلاف طالب على مدى 3 سنوات. قال إقبال حمزة، الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية: لقد أطلقنا مبادرة «زاهب» لسببين رئيسيين.

أولاً، لأنها تتيح لنا فرصة قيّمة للمساهمة في بناء مستقبل أبوظبي، باعتبار أن إعداد الكوادر الوطنية الشابة التي ستدفع عجلة ازدهار الإمارة مستقبلاً، مسؤولية تقع على عاتقنا جميعاً. وأما السبب الثاني فيتلخص في مساعدة الطلاب واطلاعهم على الخيارات العديدة المتاحة أمامهم لتحديد مسارهم المهني المستقبلي، وتسليط الضوء على أهمية قطاع الأعمال بالنسبة لأبوظبي الآن ومستقبلاً.

وقالت سلاف صالح الزعبي، الرئيس التنفيذي لـ«إنجاز الإمارات»: إن الهدف العام الذي تشهده «زاهب» يتمثل في تعزيز مهارات جاهزية العمل وإثراء التجربة الأكاديمية وتمكين الطلاب من اغتنام فرص التوظيف المناسبة في المستقبل. وتعتبر «زاهب» واحدة من أكبر المبادرات من نوعها في الدولة، وسوف يستفيد منها نحو 6 آلاف طالب على مدى 3 سنوات، وهذا بحد ذاته هدف ينبغي لنا أن نكون جميعاً فخورين به.

مشاركة

منذ انطلاق فعاليات مبادرة «زاهب» في أكتوبر الماضي، شارك أكثر من 85 مرشداً، في 9 «معسكرات ابتكار»، وورش العمل التوجيهية المتواصلة مثل «نجاحي المهني»، و«اليوم الوظيفي»، والتي شملت أكثر من 700 طالب. وخلال العام الجاري سوف تشمل برامج جاهزية العمل في إطار مبادرة «زاهب»، أكثر من 2000 طالب من ثانويات وجامعات أبوظبي والعين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات