أعمدة

«فوتولايت» الفرنسية تزود مدينة محمد بن راشد بإضاءة تخفض استهلاك الطاقة

قامت شركة فوتولايت الفرنسية أخيراً بتسليم نحو 340 عمود إنارة «ليد» لمدينة محمد بن راشد.

وقامت دبي أخيراً بتنفيذ مضمار ركوب الدراجات والركض بمسافة 9 كيلومترات مع تنفيذ أرضية الركض بالمضمار بخامات خاصة. ولضمان أفضل رؤية أثناء ركوب الدراجات أو الركض في الليل ولضمان خفض استهلاك الطاقة، تم تصميم نظام إنارة المضمار بمصابيح إنارة تعمل بالطاقة الشمسية مما يجعله صديقاً للبيئة. وقال جييوم دومون، مدير مبيعات فوتولايت على مستوى الشرق الأوسط:

«كان المطلوب منا مساحة إنارة تصل إلى 15 متراً من خلال أعمدة بارتفاع 4.5 أمتار. ثم قمنا بتقديم أعمدة الإنارة المستقيمة الخاصة بنا «موديل ستريت» التي يصل ارتفاعها إلى 6 أمتار، والتي تضمن خفضاً جذرياً للاستثمار، نظراً إلى أنها تتيح لنا توفير مساحة إنارة تصل إلى 25 متراً مع التزام تام بمتطلبات مستوى الإنارة البالغ 10 لوكس».

ويؤكد استخدام أعمدة إنارة الطرق بالطاقة الشمسية الوعي التام بقصايا البيئة في المنطقة. وتقدم فوتولايت مفهوماً متوافقاً مع التشريعات البيئية المتمثلة في الاستغناء عن التيار الكهربائي لمصلحة خلايا الطاقة الشمسية واستبعاد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وضمان سهولة التركيب لعدم وجود كابلات..

وبالتالي عدم الاحتياج إلى عمليات حفر. وفي إطار تصميمها لخدمة البيئة في الحضر أو المناطق السكنية أو مختلف الفعاليات العامة أو الخاصة، تتميز أعمدة الإنارة بالطاقة الشمسية فوتولايت بتشغيل ذاتي تام مع التوافق مع مختلف الأماكن، فهي توفر إنارة ذكية عبر برمجة خاصة لكثافة الإنارة مع ضبط مدة وتوقيت الإنارة. وتم تزويد هذه الأعمدة بجهاز استشعار للإضاءة والحركة يتم ضبطه لاسلكياً عن طريق هاتف ذكي أو جهاز كمبيوتر، فضلاً عن تزويد مصابيح فوتولايت ببطاريات ليثيوم مثبتة داخل الأعمدة ولا تستلزم أي صيانة، في إطار تصميم هيكل الأعمدة من الألمنيوم الخاضع للتحليل الكهربائي لمقاومة التآكل والأملاح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات