الإمارات تعزز ريادتها في صناعة الورق إقليمياً

«بايبر ورلد الشرق الأوسط» ينطلق بمشاركة 36 دولة

■ بطي الكندي يقص الشريط التقليدي إيذاناً بافتتاح المعرض | من المصدر

افتتح بطي سعيد الكندي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة مركز دبي التجاري العالمي، أمس، معرض بايبر ورلد الشرق الأوسط 2016 الذي تنظمه الشركة الألمانية ميسي فرانكفورت والمقام بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض في الفترة من 1 حتى 3 مارس الجاري.

وتأتي فعاليات المعرض في وقت تحتل فيه الإمارات موقعاً رائداً في قطاع صناعة الورق بالشرق الأوسط، إذ تستقطب أبرز الممارسات والتكنولوجيا المتعلقة بصناعة الورق واستهلاكه. يشارك في المعرض 305 عارضين من 36 دولة على مساحة أكثر من 5,000 متر مربع في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، حيث يرى اللاعبون الدوليون والمحليون في المنطقة سوقاً مهماً للنمو.

يشارك في الدورة السادسة للمعرض 7 أجنحة دولية تتصدرها أجنحة أوروبية كبرى مثل ألمانيا، إيطاليا وبولندا، فيما تشارك الإمارات بقوة هذا العام من خلال 31 عارضاً.

وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، «إن دبي تلتزم بدعم الأعمال والمستثمرين في قطاع صناعة الورق والتسويق لها، لافتاً إلى أن كثيراً من الشركات العالمية اختارت الإمارة لإنشاء مراكز إقليمية لها، بسبب التطور الكبير في بنيتها التحتية، وسهولة تشغيل الأعمال فيها، ووصولها السهل إلى أسواق المنطقة المجاورة.

إعادة التصدير

وتوقع أن يشهد هذا القطاع نسبة نمو مبشرة، لأن الإمارات لا تستورد وحسب، وإنما تعيد التصدير إلى مناطق شتى حول العالم، مشيراً إلى أن نمو الواردات السنوي إلى الإمارات بلغ 15%، من الأوراق الخاصة بالتعبئة والتغليف، و10% للألواح الورقية، و6% لورق الكربون، ونسبة هائلة قدرت بـ36% لورق الجدران.

وتابع: «الأهم من ذلك هو دور المعرض الإيجابي في تحديد توجهات الصناعة الخاصة بالقرطاسية، الورق، لوازم المكاتب، تقديم أحدث المنتجات الملهمة التي تشكل مستقبل السوق الإقليمي من الورق صديق البيئة المصنع من الحجارة، إلى أحدث منتجات المدارس، المنازل والمكاتب التي تطبق «إنترنت الأشياء».

ومن أبرز العارضين الإماراتيين قرطاسية فاروق العالمية التي تصدر 10 علامات إماراتية من الورق والقرطاسية إلى جميع أنحاء العالم، كما تفخر بتصدير علامة «صُنع في الإمارات» لأكثر من 90 دولة. كما تعود للمشاركة أيضاً كل من قرطاسية القرق، وقرطاسية الفهيدي.

ويضم المعرض أيضاً كبار المصنعين العالمين للقرطاسية، لوازم المكاتب ومنتجات المدارس والهدايا مثل كاليداد من أستراليا، الشركة المنتجة للأخبار وخرطوشات الحبر، وشركة The Navigator Company لإنتاج الورق واللباب من البرتغال وشركة آبريل من سنغافورة، وشركة «دابل ايه» من تايلاند، وشركتي «لامي» و«شنايدر» الألمانيتين لأدوات الكتابة.

صفقات وتعاقدات

يقدم العارضون أحدث إبداعاتهم للجمهور يتوقع أن يزيد على 6,000 تاجر من جميع دول الشرق الأوسط وأفريقيا، سعياً لإبرام صفقات وأعمال جديدة، تعزيز العلاقات الحالية، وتبادل وجهات النظر والخيارات الإقليمية.

تشارك في المعرض شركة هوشان بان جلف من السعودية بهدف الاستفادة من التجارة الإقليمية وتتطلع إلى تنمية قنوات التوزيع لديها من خلال المشاركة في بايبر ورلد الشرق الأوسط 2016 بتشكيلة منتجاتها الواسعة من علامات منتجات المكاتب مثل يونيبول، ستادلر، بنتل، ومابد.

وقال عبد الرحمن إبراهيم، الرئيس التنفيذي في هوشان بان جلف: «بدأنا أخيراً توزيع عملاق المواد اللاصقة الألماني تيسا. واليوم يسعدنا عرضها كإطلاق ناجح في بايبر ورلد الشرق الأوسط وهي إضافة رائعة لقطاعنا للأدوات اليدوية».

وتابع: «وقعنا اتفاقية توزيع مع سيمبا للحقائب والألعاب في عدد من دول الشرق الأوسط ونحن فخورون جداً بمشاركة التشكيلة الحصرية هنا في المعرض. تهدف رؤيتنا إلى زيادة حجم أعمالنا ثلاثة أضعاف في خمس سنوات في الشرق الأوسط، أفريقيا ودول الكومنولث المستقلة. وسوف يتحقق هذا النمو من خلال دخول الصناعات القريبة». وكان بايبر ورلد الشرق الأوسط ولا يزال المنصة المفضلة لعدد كبير من العارضين الدوليين لإطلاق المنتجات على مستوى المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات