مجلس إدارة البنك يوصي برفع التوزيعات إلى 40 فلساً للسهم عن 2015

7.1 مليارات أرباح «الإمارات دبي الوطني» بنمو 39%

صورة

أظهرت نتائج أعمال بنك الإمارات دبي الوطني أكبر بنك في دولة الإمارات من حيث إجمالي الدخل وصافي الربح وشبكة الفروع، ارتفاع صافي الربح بنسبة 39% ليصل إلى 7.1 مليارات درهم خلال العام 2015..

وقد اكتسب الأداء التشغيلي القوي زخمه من الارتفاع في صافي الدخل والارتفاع المعتدل في التكاليف وانخفاض رسوم انخفاض القيمة. وقد سمحت هذه النتائج المتميزة لمجلس الإدارة أن يوصي بزيادة الأرباح النقدية المقترح توزيعها للعام 2015 إلى 40 فلساً من 35 فلساً للسهم الواحد.

وصعد سهم بنك الإمارات دبي الوطني 4.5 % وسط تعاملات كثيفة أمس بعد أن أعلن البنك نمو صافي أرباحه 74 % في الربع الأخير من العام الماضي.

ونما إجمالي الدخل للعام بنسبة 5% ليصل إلى 15.2 مليار درهم. وارتفع صافي دخل الفائدة بنسبة 8% ليصل إلى 10.2 مليارات درهم نظراً لنمو الأصول وانخفاض تكلفة الودائع.

وسجل دخل غير الفائدة تحسناً بنسبة 1% ليصل إلى 5.0 مليارات درهم نتيجة لنمو دخل الرسوم الأساسية والذي ساهم في موازنة الأرباح المنخفضة من بيع العقارات والاستثمارات. وطرأ تحسن على دخل الرسوم الأساسية بنسبة 14% مقارنة بالعام السابق مدعوماً بارتفاع دخل أعمال التمويل التجاري والصرف الأجنبي والمشتقات إضافة إلى النمو في أعمال بطاقات الائتمان.

وواصلت الميزانية العمومية للبنك اكتساب مزيد من الزخم نتيجة التحسن في جودة الائتمان والسيولة القوية ونسب رأس المال، لاسيما خلال هذا العام الذي شهد فيه القطاع المصرفي صعوبات في السيولة الإقليمية. وتحسنت نسبة القروض للودائع لتصل إلى 94.2%، وذلك بفضل النمو المتزايد في مصادر التمويل الثابتة، مثل ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير.

وأصدر البنك، بحذر، سندات دين لأجل بمبلغ 10.6 مليارات درهم، حيث صدر معظمها في النصف الأول من العام 2015 عندما كانت ظروف السوق سانحة. وشهدت نسبة القروض منخفضة القيمة في البنك مزيداً من التحسن لتصل إلى نسبة 7.1%، فيما انخفضت تكلفة المخاطر للربع السادس على التوالي بينما ارتفعت نسبة تغطية القروض منخفضة القيمة إلى 111.5%.

آفاق جديدة

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني في معرض تعليقه على أداء المجموعة: «لقد تمكن بنك الإمارات دبي الوطني من تتويج عام 2015 بتحقيق نجاح آخر واستمر في مسيرته نحو آفاق جديدة. إننا سنواصل طريقنا نحو تحقيق مزيد من الإنجازات المتميزة الجديدة.

وأود أن أغتنم هذه المناسبة لتهنئة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لتوليه مقاليد الحكم في إمارة دبي. إن رؤية سموه الثاقبة وقيادته الحكيمة ودعمه اللامحدود كانت الأساس الذي تحقق من خلاله نجاح بنك الإمارات دبي الوطني ودبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

خلال العام 2015، وللمرة الأولى في تاريخ البنك، تخطى إجمالي الموجودات في البنك حاجز 100 مليار دولار أميركي وتجاوز إجمالي الدخل مبلغ 15 مليار درهم، فيما قفز صافي الربح فوق حدود مبلغ 7 مليارات درهم. إن هذه النتائج تعزز مركز بنك الإمارات دبي الوطني القيادي في المنطقة.

وما يبعث على السرور بشكل خاص هو أن البنك واصل تحقيق نمو في الإيرادات وصافي الربح في بيئة مليئة بالتحديات. وباعتبارنا بنكاً رائدً في المنطقة، فنحن اليوم على استعداد للاستفادة من فرص النمو في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي. وعلى ضوء الأداء القوي للبنك، فإننا نقترح زيادة توزيعات الأرباح النقدية لتصل إلى 40 فلساً للسهم الواحد».

أداء متميز

وقال هشام عبدالله القاسم، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: «لقد شهدنا في العام 2015 مرحلة جديدة من الأداء المتميز للبنك، وذلك من خلال استمرارنا بتحقيق نسب أرباح أعلى. فقد ارتفع صافي الأرباح بنسبة 39% ليصل إلى 7.1 مليارات درهم، مدفوعاً بنمو الدخل وضبط النفقات والانخفاض في تكلفة إدارة المخاطر.

وخلال العام واصل البنك جهوده لتحسين جودة الائتمان ومركز السيولة لديه. وتمكنا أيضاً من استكمال مراحل توحيد وحدات الأعمال في بنك الإمارات دبي الوطني مصر مع منصة أنظمة الأعمال في بنك الإمارات دبي الوطني ..

والتي ستمكننا من توسيع نطاق حضورنا. والمجموعة اليوم في مركز يؤهلها للاستفادة من مكانة البنك البارزة وقوة ميزانيتنا العمومية بهدف اغتنام فرص النمو المتاحة في أسواقنا المفضلة. ونحن على ثقة بأن نهج عملنا الحصيف سيواصل تحقيق أداء متميز والتعامل بكفاءة مع الفرص والتحديات التي تستجد مستقبلاً».

تطورات إضافية

وقال شاين نيلسون، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: «يسرني الإعلان عن النتائج المالية القوية لبنك الإمارات دبي الوطني في العام 2015. لقد تمكنا من تحقيق نمو قوي في صافي الأرباح نتيجة للدعم الناتج عن التحسن في مزيج الأصول وتسجيل تطورات إضافية في جودة الائتمان وانخفاض تكاليف إدارة المخاطر.

كان لميزانيتنا العمومية القوية وقدرتنا على جذب والاحتفاظ بودائع الأفراد والشركات دور كبير في تعزيز مركز السيولة في البنك على الرغم من التحديات المتزايدة التي واجهتها السيولة في المنطقة. وما زلنا نملك زمام التحكم بالتكلفة، حيث بلغت نسبة التكلفة إلى الدخل 31.0% للعام 2015 وهي تتماشى مع أهدافنا بعيدة المدى.

وإننا مستمرون في نهج التركيز على عملائنا والاهتمام بهم من خلال تزويدهم بمنتجات مبتكرة وخدمات متميزة. كما أننا على ثقة كبيرة بأن البنك سيواصل تقديم خدمات متميزة لعملائه وتوفير قيمة أكبر لمساهميه».

الأعمال المصرفية

حققت إدارة الأعمال المصرفية للهيئات والمؤسسات أداء قوياً في العام 2015 انعكس من خلال نمو الدخل بنسبة 2% ليصل إلى 4.928 مليارات درهم مقارنة بمبلغ 4.816 مليارات درهم للعام السابق المنتهي بتاريخ 31 ديسمبر 2014.

وارتفع صافي دخل الفائدة للعام 2015 بنسبة 3% ليصل إلى 3.611 مليارات درهم مقارنة بمبلغ 3.510 مليارات درهم بالفترة ذاتها من العام السابق، ويعود ذلك إلى نمو الأصول وانخفاض القروض المتعثرة.

ونما دخل الرسوم هامشياً للسنة المنتهية في 2015 بنسبة 1% ليصل إلى 1.317 مليار درهم، مقارنة بمبلغ 1.306 مليار درهم في العام 2014، وهو ما يعكس التركيز المتواصل على تحقيق النمو في الدخل غير الممول مع تركيز الاهتمام استراتيجياً نحو توسيع نطاق أعمال إدارة النقد والتمويل التجاري وحلول مبيعات منتجات الخزينة.

جودة الائتمان

واستمرت جودة الائتمان لسجل القروض في الحفاظ على مركزها القوي مدعومة بالقرارات الناجحة المتخذة بشأن محفظة البنك قبل الدمج، الأمر الذي ساهم في زيادة في عمليات الإسترداد، وبالتالي تحسن مستوى التغطية الإجمالي وتقليص حجم متطلبات المخصصات بنسبة 48% لتصل إلى 1.983 مليار درهم، مقارنة بالمخصصات البالغة 3.797 مليارات درهم للسنة السابقة المنتهية في 2014.

مستقبل

قام بنك الإمارات دبي الوطني بخفض توقعاته للنمو الاقتصادي في دولة الإمارات للعام 2015 إلى 4%، بعد أن كانت عند نسبة 4.6% في العام 2014. ونتوقع أن يشهد النمو مزيداً من التباطؤ ليصل إلى نسبة 3.8% هذا العام، وذلك على خلفية اتباع نهج مالي أكثر حذراً ونقص السيولة وارتفاع سعر الدولار والتي قد تؤدي إلى نشوء تحديات ملحوظة في نمو القطاع غير النفطي، وخصوصاً في قطاعات الخدمات. إلا أنه من المتوقع أن تشهد العائدات النفطية ارتفاعاً يتماشى مع الأهداف الرسمية.

التقرير المالي

مليار درهم العام بأكمله المنتهي بتاريخالعام بأكمله المنتهي بتاريخأفضل/(أسوأ)

31 ديسمبر 2015 31 ديسمبر 2014 (%)

صافي دخل الفائدة 10.241 9.496 8%

صافي دخل غير الفائدة 4.987 4.946 1%

إجمالي الإيرادات 15.228 14.442 5%

نفقات عامة وإدارية (4.719) (4.389) (8%)

أرباح تشغيلية قبل مخصصات انخفاض القيمة10.509 10.053 5%

مخصصات انخفاض القيمة (3.406) (4.995) 32%

أرباح تشغيلية 7.102 5.058 40%

حصة من أرباح في شركات زميلة 0.166 0.210 (21%)

رسوم الضرائب (0.145) (0.129) (12%)

صافي الربح 7.124 5.139 39%

نسبة التكاليف للإيرادات (%) 31.0% 30.4% )0.6%(

هامش صافي الفائدة (%) 2.85% 2.85% 0.00%

ربحية السهم (درهماً) 1.18 0.83 42%

العائد على حقوق الملكية الملموسة (%) 21.5% 17.4% 4.1%

المصدر: بنك الامارات دبي الوطني

تعليقات

تعليقات