ترويج الفرص التنموية في دبي بالمكسيك وبنما

توجه وفد مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، مؤخراً إلى المكسيك وبنما، ضمن سلسلة الحملات الترويجية للاستثمار والفرص التنموية في إمارة دبي، التي تستهدف دولاً رائدة في عدد من القارات. وجاءت الحملة ضمن حملات المؤسسة في الأسواق الرئيسة للاستثمار والتجارة مع الإمارات، وإمارة دبي على وجه التحديد.

وقاد وفد المؤسسة خلال الجولة إلى المكسيك وبنما فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار؛ وخالد البوم، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، حيث جرى تعريف رجال الأعمال والمستثمرين بفرص مزاولة الأعمال في دبي، إلى جانب عرض أبرز المزايا، من حيث البنى التحتية المتطورة، والموقع الجغرافي المتكامل.

توسيع التغطية

وقال فهد القرقاوي إن زيارتنا استهدفت بشكل عام تعزيز الشراكة الثنائية مع المكسيك وبنما، حيث سعينا إلى التعريف بالتطورات الأخيرة في واقع الاستثمار والتنمية الاقتصادية بإمارة دبي، وتوسيع تغطيتنا للأسواق الاستراتيجية عبر الأميركيتين، وتمكين المستثمرين والشركات في المكسيك من الاتصال مع دولة الإمارات، ودبي بشكل خاص لتحقيق أفضل استفادة في مشاريعهم.

وافتتحت المكسيك مكتباً لـهيئة «برو مكسيكو» لترويج التجارة في دبي خلال الربع الأخير من العام الماضي، لتعزيز التجارة والاستثمار بين الوجهتين فيما سيتم ربط بنما بإمارة دبي في أطول رحلة تجارية في العالم، عندما تبدأ الإمارات رحلاتها بين المدينتين الشهر المقبل.

وأضاف القرقاوي أن المكسيك تلعب دوراً إقليمياً حيث تتمتع بأسس اقتصادية متينة، وتقع 90% من تجارتها تحت مظلة اتفاقيات التجارة الحرة. وقال إننا لاحظنا خلال اجتماعاتنا مستوى عالياً من الوعي بدبي، وهناك اهتمام بآلية ممارسة الأعمال التجارية في الإمارة.

شركات

التقى وفد مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار 90 شخصاً يمثلون كبرى الشركات والمستثمرين في المكسيك وذلك خلال منتدى للشركات بدعم من سفارة الإمارات في المكسيك، كما تم تنظيم اجتماعات خاصة، بحضور مجموعة من المستثمرين الاستراتيجيين.

طباعة Email