«طاقة المستقبل» تستضيف أكبر وفد صيني

أعلنت أمس القمة العالمية لطاقة المستقبل، التي تستضيفها أبوظبي، عن استضافة أكبر وفد تجاري صيني في تاريخها، وذلك في أعقاب الاتفاقية الموقعة حديثاً بين الصين ودولة الإمارات بشأن التعاون في مجال الابتكار في الطاقة المتجددة، وتقام القمة في الفترة مابين 18 و21 يناير في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمصاحبة القمة العالمية للمياه ومعرض ومؤتمر «إيكو ويست» المتخصص في إدارة النفايات.

وكان تقرير حديث صادر عن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) قد توقع أن يصل الاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة في الصين إلى 145 مليار دولار سنوياً حتى العام 2030، أي ما مجموعه نحو 2.2 تريليون دولار، وذلك نظراً لكون الصين واحدة من أكبر البلدان المستهلكة للطاقة في العالم.

ومن المتوقع، علاوة على ذلك، أن تستحوذ الصين على حوالي 40 % من النمو العالمي في قدرات الطاقة المتجددة حتى العام 2020، وفقاً للوكالة الدولية للطاقة.

وأكّد ناجي الحداد، مدير الفعاليات في القمة العالمية لطاقة المستقبل 2016، التي تستضيفها مصدر، أن الوفد الصيني هو الأكبر في تاريخ مشاركة الصين في الحدث الدولي الكبير، معتبراً أنه يمثل «فرص عمل جديدة لكل من خبراء الطاقة المتجددة الصينيين في أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سريعة التطور، والمستثمرين الدوليين في قطاع الطاقة المتجددة القوي في الصين».

طباعة Email