قطاع الضيافة التجاري يجذب معظم الزوار

«باشن فور»: دبي في سباق دائم مع نفسها

قال موقع «باشن فور لاكجري»، إن دبي قطعاً مدينة مفضلة لدى كثير من السياح الذين سبق أن زاروا هذه الوجهة العظيمة،وقد استقطبت معالم عظيمة صنعتها يد الإنسان مثل برج خليفة، أعلى مبنى في العالم، وجزيرة النخلة، ومياه الخليج الرقراقة، ودبي في سباق دائم مع نفسها كي تبرز ما سبق أن صنعته. ومن نافلة القول إن دبي بمبانيها الجديدة، ومنتجعاتها، ناهيك عن أعلى المعايير في الخدمات، جعلت منها مدينة مبهرة.

وأضاف الموقع العالمي ، أن المدينة تجذب ملايين الأشخاص من بلدان العالم كافة، باعتبارها واحة للمسافرين. وهي مدينة لا بد من تقييمها. ففي 2014 شهدت نموا منقطع النظير في عدد الزوار، بعدد إجمالي وصل إلى 13.2 مليون شخص، الذين نعموا بالفخامة إلى أقصى حدودها.

وأورد أسباباً لزيارة دبي، أجملها في خمسة تمثلت في حدائقها الترفيهية، وقال إن دبي تبذل المستحيل لتكون وجهة مفضلة، ففي الوقت الذي يجذب الخليج التجاري اهتمام رجال الأعمال، إلا أن هناك عدة متنزهات ترفيهية تستقطب الشباب.

إلى جانب شواطئها. حيث إن مناخ دبي الجاف والحار، بشمسه الساطعة يجعل من شاطئها المطل على الخليج تحقيقا لحلم أولئك الذين يعشقون الأجواء الاستوائية.

وأردف قائلاً، إن قطاع الضيافة التجاري في دبي هو ما يجذب معظم الزوار. فبالإضافة إلى أنشطتها الترفيهية والمتعددة، تعد المدينة دائما بالأفضل. وبرج العرب يزين الجزء الجنوبي من المدينة. وتعج المدينة بعدد من فنادق الخمس نجوم.

ودبي حلم تحقق للسيدات اللواتي يعشقن التسوق. من التوابل التقليدية والسجاد من محلات فاخرة تليق بالملوك، وكل ما يخطر ببال. ويعتبر مول دبي أكبر مول في العالم، جزءا من المجمع المركزي للمدينة. حيث تتمثل أكثر من 653 علامة تجارية تحت سقف واحد، كما تزخر المدينة بالمغامرات مثل سفاري الصحراء، ديزيرت سفاري، ودبي.

قلب الشرق

قالت صحيفة الفايننشيال تايمز اللندنية، إن دبي، قلب الشرق الأوسط السياحي والتجاري النابض، تباهت بعرض الألعاب النارية الفخم، في مظهر من مظاهر شهرتها كوجهة آمنة وسط شرق أوسط مضطرب. ومضت قائلة، إن المدينة مضت قدما في عرض ألعابها النارية كما هو مخطط، حيث انطلقت في منتصف الليل في برج خليفة وسط مدينة دبي، لتنتقل بعد ذلك إلى فندق برج العرب على بعد 15 كم.

طباعة Email