«البيان الاقتصادي» يرصد 300 مشروع قيد الإنجاز في الإمارات "62"

بالصور..«سيتي آبار تمنت جميرا» يفاجئ السوق بالجودة والأسعار

يواصل "البيان الاقتصادي" رصد المشاريع العقارية النوعية قيد الإنشاء في دولة الإمارات، ويبرز في هذا الأسبوع مشروع سيتي آبار تمنت السكني، الذي تطوره شركة فرتشو لاند للتطوير العقاري في "جميرا فلج سيركل" أحد أهم مشاريع نخيل العقارية، ويعد من أبرز الوجهات المفضلة لدى المستخدم النهائي لا سيما العائلات لتميزه ببنية تحتية عصرية وقربه من أكثر مناطق الإمارة حيوية.

ويترقب السوق العقاري طرح "سيتي آبار تمنت" السكني للبيع خلال الأسبوع الجاري وسط توقعات ببيع شققه السكنية في غضون أيام قليلة بسبب سعره التنافسي ويقدر بـ 850 درهماً للقدم المربعة مقارنة بأسعار المنطقة التي تتجاوز 1300 درهم.

أسباب

قال يوسف الكردي رئيس "فرتشو لاند للتطوير العقاري"، المسجلة في سجل المطورين العقاريين المعتمدين في دائرة أراضي وأملاك دبي بالرقم 1101، إن شركته تسعى من وراء تطوير المشروع إلى تصحيح أخطاء ارتكبها بعض المطورين الطارئين على السوق العقاري، موضحاً أن بعض المطورين يتحدثون أكثر مما يعملون ويرسمون صورة وردية عن مواصفات غير موجودة في مشاريعهم بهدف إغراء المستثمر على الشراء.

وقال الكردي إن شركته سجلت المشروع في سجل المشاريع بدائرة أراضي وأملاك دبي وفتحت حساب ثقة للمشروع في بنك دبي الإسلامي وباشرت عمليات البناء ولم تقم بالبيع على الخريطة يقيناً منها أن المستثمر اليوم غير المستثمر بالأمس، إذ أصبح المستثمر أكثر نضجاً ولا يشتري عقاراً من دون أن يتأكد من سمعة المطور العقاري ومصداقيته في السوق إلى جانب حرصه على عدم الشراء إلا من الشركات المسجلة في دائرة أراضي وأملاك دبي وفي النهاية يفحص المستثمر مواصفات العقار ومدى ملائمته لاحتياجاته.

مواصفات

أوضح الكردي أن "سيتي إبارتمنت" السكني إيقونة معمارية في أحد أهم مشاريع نخيل ويقع في جميرا فلج ساوث ويتكون من 70 وحدة منها 67 شقة سكنية مساحاتها ما بين 800 قدم مربعة و1000 قدم مربعة وتتميز كل الشقق بتصميم هندسي يراعي بالدرجة الأولى توظيف المساحات من دون هدر، إذ يعاني المستثمر الذي يختار تصميماً هندسياً جميلاً من الخارج من ضياعات كبيرة في المساحات من الداخل.

وهذه المشكلة جرى معالجتها بعد 4 أشهر من العمل المضني على تصميم هندسي يجمع بين جمال الشكل من الخارج والتوظيف الكامل للمساحات من الداخل من هدر.

عمليات البناء

أشار الكردي إلى أن عمليات البناء في المشروع انطلقت قبل 3 شهور على أن يكون جاهزاً للسكن في نهاية 2016، وهذه من بين مميزات المشروع إذ إن المستثمر لن يشتري عقاراً على الخريطة بل عقاراً قيد الإنشاء بسعر ينافس العقارات التي تباع على الخريطة، التي تكون دائماً أقل من العقارات الجاهزة أو قيد الإنجاز.

برر الكردي هذه الخطوة بأنها وعلى الرغم من أنها تقلل هامش ربح الشركة إلا أنها مهمة لترسيخ ثقة المستثمرين بسمعة الشركة وتقوية ثقتهم بالسوق العقاري عموما.

وقال: نريد طمأنة المستثمر بأن مدخراته في مأمن لأنه يستثمرها في عقار بمواصفات مميزة وخدمات متكاملة ويقع في منطقة استراتيجية مهمة على بعد 10 دقائق من موقع إكسبو، ما يجعل خيار السكن فيها مجدياً إلى جانب أن خيار الاستثمار ذو مردود طيب، إذ إن عائد الإيجار على الشقة السكنية في المشروع يصل إلى 8%.

الصيانة

وحول رسوم الصيانة أوضح الكردي إلى أن مؤسسة التنظيم العقاري (ريرا) حددت للمشروع قيمة 9 دراهم رسوم صيانة على القدم المربع، مؤكداً أن المؤسسة حرصت على زيادة جاذبية المشروع بتحديدها قيمة في متناول يد الملاك وغير مؤثرة على استثماراتهم.

دفعات

وحول جدول الدفعات التي يتوجب على المشتري الالتزام بها قال الكردي إن الشركة حددت 5% دفعة أولى عند التسجيل وتوزيع 60 من الدفعات على عام 2016 ثم 40% بعد التسليم. ولفت الكردي إلى أن الشركة لم تربط الدفعات بنسب الإنجاز، بل جعلت البناء يسبق الدفعات وهنا يحصل المستثمر على ميزة أن نسب إنجاز المشروع تسبق مواعيد الدفعات المترتبة عليه ليكون مطمئناً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات