60 ٪حصة «طيران الإمارات» من السعة المقعدية بين الخليج و أميركا

إنجاز توسعة وتطوير مطار دبي العام الجاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

استثمرت مؤسسة مطارات دبي أكثر من 4.4 مليارات درهم لغايات توسعة وتطوير ومرافق مطار دبي الدولي، والتي يتوقع الانتهاء منها في العام الجاري.

وكانت مطارات دبي قد أطلقت مشاريع التوسعة والتطوير لمطار دبي في العام 2013 وشملت بناء مبنى الكونكورس دي، والذي سيخصص لنحو 100 شركة طيران أجنبية وبتكلفة تصل إلى 1.9 مليار درهم، إضافة إلى أعمال التطوير والتحسين على مختلف مرافق المطار بما فيها المبنيين سي والمبنى رقم 2 وبتكلفة تصل إلى 1.8 مليار درهم.

ويتوقع خلال العام الجاري تشغيل الكونكورس دي الذي يمتاز بقدرته على التعامل مع الطائرات العملاقة من طراز الإيرباص ايه 380 والبوينغ 747 نتيجة تزويده بـ 21 جسر تحميل و11 بوابة إضافية للتعامل مع المسافرين.

أما عملية تطوير مرافق المطار الأخرى ومنها التحسينات في المبنيين سي و2 والتي تصل تكلفتها إلى 1.8 مليار درهم فتشمل توسعة وتحديث المبنى سي وإعادة تصميم بعض المناطق والخدمات داخل المبنى وتوسعة وتحسين منطقة استلام الحقائب وصالة القادمين ومنطقة وقوف السيارات وصعود ونزول وانتظار الركاب والمستقبلين وتوسعة منطقة المطاعم والمقاهي ومنافذ البيع بالتجزئة، وربط المبنى بالقطار الذي ينقل المسافرين بينه وبين الكونكورس دي، وغيرها من التحسينات.

جهة أخرى تواصل طيران الإمارات هيمنتها على السوق الأميركي، حيث يتوقع أن توفر خلال العام الجاري 2.1 مليون مقعد بحصة سوقية تتراوح بين 55-60 ٪من إجمالي السعة المقعدية بين الخليج والولايات المتحدة.

طباعة Email