ارتفاع أسعار أجهزة الكمبيوتر الشخصية 10 % العام الجاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشارت شركة جارتنر إلى أن الشركات المصنّعة للكمبيوترات الشخصية ستضطر إلى رفع أسعارها نتيجة لانخفاض قيمة العملة في البلدان المختلفة مقابل الدولار، وستشهد منطقة أوروبا واليابان على وجه الخصوص زيادة في أسعار الكمبيوترات الشخصية بنسبة 10% خلال العام 2015. وأشارت جارتنر إلى أن إنفاق المستهلكين على الكمبيوترات الشخصية سيصل إلى 116 مليار دولار أميركي في العام 2015، أي بزيادة نسبتها 4% مقارنة بالعام 2014، وتعكس هذه الزيادة الارتفاع المتوقع للسعر بالعملة المحليّة.

وقال رانجيت أتوال، مدير الأبحاث في جارتنر: «إننا نشهد حالياً ارتفاعا كبيرا في قيمة الدولار مقابل العملات الأخرى، مما أثر على النتائج المالية للشركات وأرباحها، فقد اضطرت الشركات المصنّعة للكمبيوتر إلى رفع أسعارها وخصوصا في أوروبا واليابان التي تراجعت فيها قيمة العملة المحلية بنسبة تصل إلى 20% مقابل الدولار منذ بداية العام 2015». وستعمل الشركات المصنّعة للكمبيوترات الشخصية على الحدّ من تراجع أرباحها مقدرة بالدولار بالاستفادة من التراجع الطفيف في سعر مكوّنات الكمبيوتر خلال العام 2015، كما ستعمل هذه الشركات على تزويد الكمبيوترات بمزايا أقلّ للحفاظ على الأسعار المنخفضة للكمبيوترات، إلا أن هوامش الأرباح التي تحققها الشركات ستتراجع .

طباعة Email