«مانز» تعرض نجاعة التصنيع المحلي للوحدات الكهروضوئية الشمسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحضور أكثر من 300 من أهم الشركات والجهات العاملة في قطاع الطاقة الشمسية بما في ذلك صناع القرار في المنطقة، ممن قدموا للمشاركة في معرض ومؤتمر «ميناسول 2015»، يعمل المشاركون الرئيسيون معاً على وضع خارطة طريق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لقيادة قطاع الطاقة الشمسية بقدرة 500 ميجاواط. وقد أكدت الشركة الهندسية الألمانية «مانز إيه جي»، والتي سجلت أخيراً درجة كفاءة بتنافسية عالية قدرها 16٪ لوحدات الرقاقات الشمسية (CIGS) على أن التكنولوجيا في وضع أفضل حالياً لتحقيق أهداف الطاقة الشمسية في المنطقة، موضحة الكيفية التي يمكن للإنتاج المحلي لوحدات الطاقة الضوئية أن يساهم في خفض النفقات الرأسمالية لمصانع الطاقة الكهرضوئية في المنطقة، مشيرةً بأنه عند المقارنة مع المنافسين، فإن وحدات الرقاقات الشمسية من «مانز» توفر ما تصل نسبته إلى 20٪ من تكلفة توزيع الطاقة بشكل أفضل .

وقال المهندس محمد العماوي، نائب الرئيس للمبيعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى «مانز» في البداية، كان العامل الوحيد المحدد لتقنية الرقاقات الشمسية هو كفاءتها بالمقارنة مع تكنولوجيا الطاقة الشمسية البلورية، ولكن التطورات الأخيرة في عمليات التصنيع قامت بتحويل كفاءات المختبر إلى عملية إنتاج تجارية ضخمة وبنجاح كبير.

طباعة Email