«الطيران المدني» توقع مذكرة تفاهم مع المغرب

■ توقيع مذكرة التفاهم مع المغرب | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت الهيئة العامة للطيران المدني بالدولة، والمديرية العامة للطيران المدني في المملكة المغربية، مذكرة تفاهم في مجال التحقيق في الحوادث والوقائع الجوية، وذلك يوم أمس بالرباط.

وتهدف المذكرة التي تم توقيعها في مايو، إلى تعزيز السلامة الجوية لدى الدولتين الشقيقتين من خلال التعاون في مجال التحقيق، حيث سيتم تبادل معلومات التحقيق، والمعرفة، والأبحاث، والدراسات، ومستجدات علم التحقيق في الحوادث الجوية، واستخدام مختبرات أجهزة تسجيل بيانات الرحلة والتسجيل الصوتي لمقصورة القيادة (الصندوق الأسود)، والتدريب، وحضور المؤتمرات وورش العمل..

إضافة إلى مشاركة محققين من أحد الطرفين في التحقيقات التي يجريها الطرف الآخر مع تقديم المساعدة التقنية والعلمية المتوافرة. وقال سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، إن تعزيز التعاون مع الهيئات المماثلة في الدول العربية الشقيقة ودول العالم من ضمن استراتيجيات الهيئة التي تهدف إلى إيجاد بيئة طيران آمنة تتميز بسرعة الاستجابة للمستجدات القائمة دولياً..

وذلك من خلال التشارك بين الدول والمساهمة بما لدى كل دولة من تميز على صعيد خبراء التحقيق، والمرافق، والمعدات، والمعلومات، والمعرفة المكتسبة من خلال المؤتمرات وورش العمل.

وقال المهندس إسماعيل عبدالواحد، المدير العام المساعد لقطاع التحقيق في الحوادث الجوية، بأن الهيئة، ممثلة بقطاع التحقيق في الحوادث الجوية، وقعت العديد من الاتفاقيات مع أكثر من هيئة عربية ودولية في نفس المجال من ضمنها هيئات التحقيق في الأردن، والبحرين، والسودان، ومصر، واليمن، وبريطانيا، وسنغافورة، وفرنسا، وكندا، وكذلك الهيئة الإقليمية للطيران التي تشمل اثنتي عشرة دولة من أوروبا الشرقية.

طباعة Email