الاتحاد الدولي لمنظمي المؤتمرات يعرف بإجراءات تقديم عطاءات استضافة الفعاليات

■ من ورش العمل التي استضافتها «أدنيك» | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد الاتحاد الدولي لمنظمي المؤتمرات لمنطقة الشرق الأوسط «الإيكا»، ورشة عمل استمرت لمدة يومين متتاليين بمركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، وذلك بهدف تعريف العاملين في قطاع سياحة الأعمال في السوق المحلي وكذلك الشركاء الاستراتيجيون لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض بإجراءات تقديم العطاءات الخاصة باستضافة المؤتمرات والفعاليات الدولية.

خبرة عالمية

وبهذه المناسبة قال خليفة القبيسي، رئيس قسم مبيعات المؤتمرات والاجتماعات بشركة أبوظبي الوطنية للمعارض، ورئيس الاتحاد الدولي لمنظمي المؤتمرات لمنطقة الشرق الأوسط (الإيكا):

«يعد الاتحاد الدولي لمنظمي المؤتمرات لمنطقة الشرق الاوسط (الإيكا) من أبرز بيوت الخبرة العالمية في تنظيم المؤتمرات والاجتماعات الدورية، ويوفر لأعضائه وشركائه أفضل الفرص والوسائل التي تمكنهم من زيادة حصتهم في سوق المؤتمرات والأحداث الدولية..

وأتمنى أن يكون شركاؤنا في منطقة الشرق الأوسط من ممثلي القطاع الخاص والجهات الحكومية المعنية ومراكز المعارض والشركات المتخصصة في تنظيم المعارض قد استفادوا من هذه الورشة لما احتوت عليه من الفوائد والأفكار التي ستساعدهم على جذب المزيد من المؤتمرات والفعاليات إلى منطقة الشرق الأوسط».

فعاليات متنوعة

وتضمنت الورشة خلال اليوم الأول عدداً من المحاضرات والحلقات النقاشية، فيما تنوعت فعاليات اليوم الثاني ما بين أنشطة جماعية وعروض تقديمية وغيرها.

وشهدت الورشة مشاركة نحو 60 عضواً من أعضاء الاتحاد الدولي لمنظمي المؤتمرات لمنطقة الشرق الأوسط «الإيكا» إلى جانب ممثلي القطاع الخاص من الشركات المتخصصة في تنظيم المعارض وإدارة الأحداث وتشغيل مراكز المعارض، فضلاً عن ممثلي الفنادق والهيئات الحكومية المعنية في كل من دولة الإمارات وسلطنة عمان والمملكة العربية السعودية.

وقد افتتحت الورشة في اليوم الأول بمقدمة عامة حول برنامج الورشة ثم تلا ذلك عقد ثلاث محاضرات بعنوان «كيف نفهم سوق تنظيم المؤتمرات»، و«كيف نكتسب مهارات تقديم عطاء ناجح»..

و«كيف نشجع الشركاء المحليين على المشاركة في العطاءات»، كما تطرقت الجلسة إلى أنواع الاتحادات الدولية المنضوية تحت مظلة الاتحاد الدولي لمنظمي المؤتمرات لمنطقة الشرق الأوسط ودور الاستراتيجية في إعداد عطاءات ناجحة وغيرها من المواضيع ذات الصلة.

طباعة Email