توحيد الجهود وتعزيز تعاون »المناطق الاقتصادية«ودائرة السياحة

 إبراهيم الجناحي وأحمد الفلاسي خلال توقيع المذكرة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت المناطق الاقتصادية العالمية ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي مذكرة تفاهم لتوحيد الجهود وزيادة التنسيق والتعاون بينهما، وتأتي المذكرة ضمن إطار الشراكة الاستراتيجية التي تجمع المؤسستين وضمن سعي الطرفين للترويج للمناخ التجاري والسياحي في دبي.

وتهدف هذه المذكرة الى تعزيز مكانة دبي من خلال إقامة ورش العمل والندوات المشتركة والبحوث في الصناعات والأسواق المختلفة والاستفادة من وجود كلا الطرفين على الصعيد العالمي، فضلاً عن تنظيم المؤتمرات لخلق الوعي الكافي للجمهور في مختلف دول العالم وجذب المزيد من العملاء والاستثمارات إلى دبي.

كما تنص بنود المذكرة على الترويج لمركز المؤتمرات «جافزا ون» وأهم الخدمات التي يقدمها للعملاء الجدد بصفته مركز أعمال متكاملاً لكل ما يبحث عنه المستثمر، وتؤكد المذكرة ضرورة إشراك عملاء المناطق الاقتصادية العالمية وشركاتها التابعة للمساهمة في إنجاح فعاليات معرض إكسبو 2020، وتخصيص فرق عمل من الطرفين لتطوير وصياغة المشاريع والمبادرات ونماذج العمل التي سيتم تنفيذها بشكل مشترك.

وقام بتوقيع مذكرة التفاهم كل من ابراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي لجافزا والمدير التنفيذي للشؤون التجارية، وأحمد الفلاسي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية والمساندة في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وبحضور حمد محمد بن مجرن المدير التنفيذي لمكتب دبي للفعاليات والمؤتمرات، وفاطمة سالم نائب رئيس أول الخدمات التجارية والإدارية، وعادل الزرعوني نائب رئيس أول المبيعات، وشهاب مسمار نائب رئيس أول الخدمات التجارية، وطارق بن غليطة نائب رئيس مبيعات أوروبا.

إطار مشترك

وفي تعليقه على المذكرة قال الجناحي: تعتبر دائرة السياحة والتسويق التجاري من أهم الشركاء الاستراتيجيين للمناطق الاقتصادية العالمية والمنطقة الحرة لجبل علي، حيث نشارك معاً على الصعيد العالمي في كافة الجولات التسويقية والمعارض والمؤتمرات، لكننا ارتأينا العمل ضمن إطار مشترك يحقق مصلحة كافة الأطراف وصولاً نحو تحقيق رؤية دبي 2021 في مجال السياحة والتجارة بهدف تطوير آليات العمل بشكل منظم بين الطرفين.

وشدد الجناحي أن هذه المذكرة ستلعب دوراً هاماً في تدعيم العلاقات بين دائرة السياحة والتسويق التجاري وجافزا بصفتها أحد الوجهات التجارية المفضلة في العالم بما تقدمه من تسهيلات وحوافز وفرص تجارية غير مسبوقة للمستثمرين ورجال الأعمال وعامل جذب للاستثمارات الأجنبية لدبي من مختلف دول العالم،..

إذ إن هذه الفرص الضخمة بحاجة إلى رسم استراتيجية مشتركة بين مختلف الدوائر في دبي للترويج لها على المستوى العالمي وتعريف مجتمع الأعمال بها، ومن هنا يأتي دورنا في الاستفادة من مكاتب دائرة السياحة والتسويق التجاري المنتشرة في العالم، كما ستقوم المناطق الاقتصادية العالمية بدور مماثل من خلال وكلائها خارج الدولة.

دفع عجلة الاقتصاد

وبدوره قال الفلاسي: إننا سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية ذات الأهداف المشتركة. كما أننا لن نألو جهدا من أجل تحقيق ودعم كل يضمن عملية ارتقاء بالقطاعين التجاري والسياحي بهدف دفع عجلة الاقتصاد من خلال توفير كافة الخدمات اللازمة مثل إصدار تصاريح الفعاليات وتطبيق أعلى معايير الترخيص والتصنيف من أجل ضمان تقديم خدمات مميزة للمستثمرين ورجال الأعمال وفقا للمعايير العالمية المعمول بها في دبي.

وأشار الفلاسي إلى أن الدور الذي تقوم به الدائرة يؤكد التزامها بالحفاظ على مستويات الخدمة المتميزة التي تشتهر بها الإمارة عالميا، حيث أكد على دعم الدائرة الدائم لجافزا، متمنيا أن تتكلل بنود هذه الاتفاقية بالنجاح المتوقع.

طباعة Email