عبر شراكة مع براند يو أس أيه

«الاتحاد للطيران» تعزز التزامها تجاه السياحة الأميركية

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات اتفاقية شراكة مع شركة براند يو أس أيه Brand USA، مسلطة الضوء على التزامها تجاه تعزيز سوق السياحة إلى الولايات المتحدة من مختلف الوجهات على شبكة وجهاتها العالمية. وقامت الشركة برعاية حفل استقبال لشركة براند يو أس أيه، أقيم في فندق آرماني الفاخر في دبي، ضمن معرض سوق السفر العربي في دبي.

وأكدت الاتحاد للطيران وبراند يو أس أيه التزامهما تجاه تقوية الروابط والعمل بشكل وثيق لإيجاد أوجه التآزر المشترك عبر هدفهما المتمثل في تعزيز السفر والسياحة بين دولة الإمارات والولايات المتحدة ومع الدعم الذي ستوفّره الاتحاد للطيران ستبحث براند يو أس أيه لإيجاد فرص لإقامة أنشطة ترويجية مشتركة في الولايات المتحدة.

وجهة شعبية

وقال شين أوهير، نائب أول الرئيس لشؤون التسويق في الاتحاد للطيران: قليلة هي الدول التي نجد فيها تنوعًا عرقيًا أكثر مما هو الحال لدى الولايات المتحدة. لا شكّ أن جمال تلك البلاد وروح التفاؤل والثقافة النابضة بالحيوية فيها، قد مكّنتها من ترسيخ مكانتها بقوة على مر قرون من الجهد والعمل الشاق.

تدفق الطلب

وأضاف: تمكنت الشركة خلال العام 2014، من نقل 801,465 مسافراً إلى ومن الولايات المتحدة. وتتمتع الدولة بتدفق الطلب للسفر إليها من قبل المواطنين الإماراتيين سواء بقصد العمل أو الترفيه، وهي جزء جوهري ومهم من خطط النمو في الشركة. فمعًا إلى جانب شركات الطيران الشريكة، مثل شركة جيت إيروايز، استطعنا تسهيل حركة المسافرين من مختلف أنحاء شبه القارة الهندية وأجزاء من آسيا للربط بسلاسة عبر أبوظبي والاستفادة من خدمة رحلاتنا إلى الولايات المتحدة.

طباعة Email