«إم - كوبا» تستثمر قيمة جائزة زايد للطاقة بإنشاء مؤسسة تدريب

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتزم شركة «إم - كوبا» الفائزة بجائزة زايد لطاقة المستقبل 2015 عن فئة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تخصيص قيمة الجائزة البالغة 1.5 مليون دولار، لإطلاق برنامج التدريب والتنمية الداخلي الخاص بالشركة الذي سيتم تشغيله من مقرها في العاصمة الكينية نيروبي.

وستقوم الشركة كذلك بتخليد ذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عبر إطلاق اسم «مركز زايد» على مركز التدريب في نيروبي.

 وسيوفر برنامج التدريب العالمي من «إم - كوبا» فرصة تنمية مهارات الأعمال والمهارات التقنية للموظفين ووكلاء المبيعات والشركاء داخل وخارج الشركة الكينية المتخصصة بحلول وخدمات الطاقة. وتخطط الشركة لتزويد جلسات التدريب أكثر من ألف موظف وثلاثة آلاف وكيل مبيعات في شرقي إفريقيا بحلول عام 2018، فضلاً عن شركاء التوزيع والترخيص الخارجيين في كل من إفريقيا وآسيا.

وقال معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير دولة، المدير العام لجائزة زايد لطاقة المستقبل: «إن تعزيز انتشار حلول الطاقة النظيفة يعد عاملاً مهماً للنمو الاقتصادي، والحد من الفقر في مختلف مناطق العالم، ومن المؤكد أن تدريب كوادر متخصصة في مجال الطاقة المتجددة سيسهم في تعزيز وصقل المهارات على المدى الطويل، وسيتيح للمجتمعات إرساء أسس متينة لمستقبلها، ويضمن استفادتها من مصادر الطاقة».

وأضاف: «يعد التعليم من أهم ركائز جائزة زايد لطاقة المستقبل، إذ إنه يسهم في تعزيز الوصول إلى مصادر الطاقة، وترشيد استهلاكها، وضمان أمنها بطريقة مستدامة، وتعد مبادرة شركة «إم - كوبا» باستخدام قيمة الجائزة لتأسيس مركز زايد للتدريب ترجمة عملية لهذا المبدأ، كما أنها تشكّل امتداداً لإرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بإعطاء أهمية خاصة لنشر التعليم وتحفيز النمو المستدام».

طباعة Email