سافر بالسيارة من ميونيخ في رحلة استغرقت 5 ساعات

مواطن يعالج في ألمانيا يزور جناح الدولة بإكسبو ميلانو

■ تصميم مميز للجناح في اكسبو ميلانو | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قطع مواطن اماراتي يعالج في مدينة ميونيخ الالمانية المسافة الى اكسبو ميلانو في خمس ساعات بالسيارة ليزور جناح بلاده تعبيرا عن ولائه للدولة. واستقبل الجناح ظهر امس الاول احمد محمد الحوسني ضابط سجلات السكان ببلدية المنطقة الغربية ومرافقه علي عبدالله الحوسني مفتش عمل بوزارة العمل اللذين قدما بالسيارة من ميونيخ لزيارة الجناح.

وعلق سالم العامري المفوض العام لجناح الامارات في اكسبو على وصول الحوسنيين وزيارتهما للجناح بانه دليل على الحس الوطني الذي حركهما ويحرك الشباب الاماراتيين عموما للتعبير في مختلف المناسبات عن انتمائهم لوطنهم وقيادتهم الحكيمة.

وقال أحمد الحوسني لوكالة انباء الامارات «وام» انه استغل فرصة اجازة الاسبوع وركب السيارة مع مرافقه ليشاهدا جناح الدولة ويعبرا بذلك عن ولائهما لوطنهما وحبهما له وليشجعا الكادر المواطن الذي يدير مرافق الجناح المختلفة. كما اشاد بمتطوعي تكاتف من شباب وفتيات الامارات الذين يقومون بمهمة تنظيم دخول الزوار وتعريفهم بتاريخ الدولة وتقديم اي معلومات مطلوبة لهم، مشيرا الى انه شخصيا كان متطوعا مع تكاتف في المنطقة الغربية اثناء احتفال جائزة ابن كنيش الهاملي للطلاب المتفوقين.

واضاف انه سمع مع مرافقه علي بمشاركة الامارات في المعرض منذ فترة طويلة وعزما على زيارة الجناح غير ان شبكات التواصل الاجتماعي سرعت قرار زيارته خاصة وانه يشتمل على عرض لفيلم شجرة العائلة وعلى قسم خاص باكسبو 2020 اضافة الى وجود متطوعي تكاتف الذين يستحقون كل التقدير.

شكر للقيادة

وقال إنه مقيم في ميونيخ منذ 5 أشهر للعلاج جراء حادث رياضي جعله يمشي حاليا على عكازين، مشيرا إلى أن الامر يتحسن بمرور الوقت بفضل العلاج الذي وفرته له الدولة في المانيا. ووجه بهذه المناسبة كل الشكر والتقدير للقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على الاهتمام بصحة ابناء الوطن وتوفير العلاج اللازم لهم داخل الامارات وفي الخارج.

وتحدث ومرافقه عن الجناح مشيرين الى انهما قرآ في الايام الماضية بعض أخبار الجناح عبر الصحف ووكالة انباء الامارات اضافة الى تعليقات الاصدقاء الايجابية على الانستغرام. واوضح أنهما وقفا مذهولين من حجم الجناح ومن تصميمه الابداعي الذي اعجب كثيرا من الزوار الايطاليين والاجانب. كما شاهدا فيلم شجرة العائلة وتأثرا به كثيرا لأنه يحكي قصة المجتمع الاماراتي الذي انتقل من حياة صعبة الى حياة جيدة يلفها السلام والامن والرخاء.

وقال ان الجناح بكلمة واحدة يمثل عملا مبهرا للغاية، مضيفا انه سمع للمرة الاولى في حياته عند زيارة متحف النخلة في الجناح ان الاوائل كانوا يستخرجون الحبر من هذه الشجرة المباركة. وتابع الاثنان ان ما اثار دهشتهما كذلك الطوابير الطويلة لزوار الجناح الذين يرغبون في مشاهدة معروضاته المختلفة وقالا انهما كانا يتوقعان ذلك نظرا لما وصل اليهما عبر الانستغرام.

واضافا انهما يعتزمان العودة مرة اخرى لزيارة الجناح، مشيرين إلى أن عددا كبيرا من الشباب الاماراتيين في ميونيخ سيزورون الجناح خلال الاسبوع القادم خاصة وان اجازة نهاية الاسبوع ستكون ثلاثة ايام هذه المرة. وقال الحوسنيان انهما ينتظران بفارغ الصبر زوار اكسبو 2020 الذي سيكون حدثا تاريخيا وخياليا لا يمكن نسيانه. كما وعدت حكومة امارة دبي.

وتعود مدينة ميلانو الايطالية للمرة الثانية الى الاضواء باستضافتها معرض اكسبو لمدة ستة اشهر من اول مايو الى 31 اكتوبر 2015 وذلك بعد مرور 110 أعوام على استضافتها المعرض العالمي عام 1906.

وهناك نوعان من معارض اكسبو أولهما المعارض المسجلة التي تقام كل 5 سنوات وتستمر من 6 اسابيع الى 6 اشهر وتقوم الدول المشاركة ببناء اجنحتها فيها أما النوع الثاني فمدته من 3 أسابيع إلى ثلاثة اشهر وله موضوعات محددة.

وجاءت فكرة المعارض الدولية من التقليد الفرنسي في اقامة معارض وطنية كان اولها المعرض العام لمنتجات الصناعة الفرنسية الذي نظمته فرنسا عام 1789. وبعد ذلك بـ53 عاما اي في عام 1851 استضافت لندن في هايد بارك المعرض الكبير لصناعات الدول الذي سمي «المعرض العالمي الاول» وشهده نحو 6 ملايين زائر. وتم الاعتراف به كاول معرض عالمي للمنتجات المصنعة. واستخدمت مداخيله لبناء متحف «فيكتوريا وألبرت».

شنغهاي

استضافت مدينة شنغهاي الصينية دورة اكسبو الماضية عام 2010 تحت شعار مدينة أفضل حياة أفضل وهو الاغلى في تاريخ معارض اكسبو اذ بلغت تكلفته 1.8 مليار دولار تقريبا وبلغ عدد زواره نحو 72 مليون شخص بينما تستعد مدينة دبي لاذهال ملايين الزوار الذين سيفدون اليها من مختلف انحاء العالم خلال استضافتها اكسبو 2020.

طباعة Email