«دو» تتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات لمشاركة الخبرات

■ سلطان متحدثا أمام منتدى الاتحاد الدولي | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت دو، أسرع مشغّل لخدمات الاتصال في الدولة نمواً على المستوى الإقليمي والرائدة على صعيد الابتكار وعضو قطاع الاتصالات في الاتحاد الدولي للاتصالات، عن خطوة تعد الأولى من نوعها للتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)، والتي هي وكالة تابعة للأمم المتحدة ومتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك لإطلاق برنامج خاص بمشاركة وتبادل المعارف يشمل الموظفين في كلا الطرفين.

وتندرج هذه المبادرة ضمن إطار الشراكة القائمة التي تجمع بين دو والاتحاد الدولي للاتصالات بهدف ترسيخ مقومات مشاركة الخبرات ضمن مختلف المجالات، وفي مقدمتها التدريب العملي والدورات التدريبية والابتكار في المجال التقني.

مشاركة

وستبدأ مبادرات مشاركة المعارف السنوية خلال العام الجاري بمشاركة 3 موظفين من دو، حيث سيشارك لاحقاً خمسة موظفين بشكل سنوي من مستويات وتخصصات متنوعة في برنامج تدريبي تتراوح مدته بين شهر وستة أشهر، وذلك تبعاً للاحتياجات التدريبية. وتشمل هذه الشراكة التدريب لكلٍّ من موظفي دو وموظفي وأعضاء الاتحاد الدولي للاتصالات. ويتمثل الهدف الأساسي في ضمان مواكبة المتدربين لأحدث التقنيات العالمية والموضوعات الرئيسية في قطاع الاتصال، بما في ذلك المدن الذكية والمستدامة، وشبكات الجيل الخامس المستقبلية، والطيف الترددي.

وقال طارق البحري، نائب الرئيس للشؤون التنظيمية والخارجية في دو: "تساهم مبادرة التعاون الرائدة هذه في تعزيز التزامنا بتطبيق رؤية الحكومة الإماراتية من جهة، وترسيخ علاقات الشراكة الوثيقة التي تجمعنا مع الاتحاد الدولي للاتصالات.

طباعة Email