رأس الخيمة تستضيف ملتقى »تجوري« الاقتصادي الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم مركز التنمية الاجتماعية «جلفار» الملتقى الاقتصادي الأول لمبادرة «تجوري» التي أطلقتها وزارة الشؤون الاجتماعية في العام 2011 على مسرح المركز الثقافي برأس الخيمة، بحضور الشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، والتي طرح خلالها عدة محاور وتوصيات قدمها محللون اقتصاديون وتنمويون من وزارة الشؤون الاجتماعية.

ثقافة الادخار

وقالت فوزية طارش مدير إدارة التنمية الأسرية في وزارة الشؤون الاجتماعية إن الوزارة أطلقت مبادرة تجوري منذ العام 2011 والتي سعت خلالها الوزارة إلى تعزيز ثقافة الادخار بدلاً من الاستهلاك المسرف وذلك من خلال غرسه في الأطفال وطلاب المدارس والأهالي، منوهة أن المبادرة حققت نتائج إيجابية مدللة على ذلك ارتفاع عدد الحسابات المالية للأطفال في المصارف والبنوك وهذا ما تسعى له الوزارة والتي تخلق في المستقبل جيلاً مدخراً أكثر من كونه مستهلكاً للمادة.

تراكم الديون

وأوضحت أن المجتمع يعيش حالياً بين الشباب المقبلين على الزواج مسألة الإسراف والتبذير سواء من قبل العريس أو العروس والتي ترافقها الإسراف في متطلبات الزواج من دون حدود أو سقف مادي معقول، مما ينتج عنه بالتالي تراكم الديون والوصول بالزواج للقاعات المحاكم وتكون أحد أسباب الطلاق الحديثة، مشيرة إلى أن المبادرة تسعى إلى خدمة الأسرة المواطنة والمجتمع، والحفاظ على التماسك الأسري والتلاحم الاجتماعي، حيث تضمنت المبادرة تنفيذ مجموعة من الفعاليات التوعوية، منها ورش عمل ومحاضرات وندوات توعوية وتعريفية عن الادخار والتي تم تنظيمها بمراكز التنمية الاجتماعية السبعة الموزعة على مستوى الدولة.

خطة تشغيلية

وبينت طارش أن المرحلة القادمة ستشهد خطة تشغيلية جديدة للعام 2016 وذلك اعتمادا على النتائج التي ستكشف نهاية العام الجاري للمبادرة تجوري وعليه سيتم وضع آليات ومحاور مستحدثة للعمل على المرحلة الجديدة.

ودار خلال اللتقى جلسة نقاشية تحدث المستشارون والمحللون الاقتصاديون عن أهمية ترسيخ ثقافة الادخار لدى الأسر بما فيهم الأطفال وذلك من خلال رفع مستوى الوعي الأسري بالتخطيط المالي وأهميته للانتقال من الاستهلاك إلى الادخار ثم الاستثمار وتعويد الأطفال وتشجيعهم عليه، شارك فيها كل من المستشار صلاح الحيان، والدكتور طالب نجم ومحمود عبد الكريم، وراوية محمد وأدارتها مريم الشحي.

ممارسات التنافسية

وعلى نطاق آخر، زار وفد من غرفة رأس الخيمة مجلس الإمارات للتنافسية بدبي وذلك للاطلاع على أفضل الممارسات وتبادل الخبرات بين الطرفين والتدريب على التعامل مع مؤشرات التنافسية والتمكين من تطوير السياسات والإجراءات والاستراتيجيات المتعلقة ببيئة الأعمال طبقاً لأفضل الممارسات العالمية.

إنجازات

قام عماد أوبيري مدير إدارة ترويج الاستثمار بغرفة رأس الخيمة بالتعريف عن دور إدارة ترويج الاستثمار والمهام التي يقوم بها قسم التنافسية، وتحدث عن الإنجازات التي حققتها رأس الخيمة في السنوات الأخيرة، كما استعرضت فتوح بحلوك منسق قسم التنافسية بالغرفة المهام التي ينجزها القسم وذلك من خلال طرح الخطة التشغيلية للقسم.

وعرضت سمية سعيد خلفان مدير قسم العلاقات الحكومية بمجلس الإمارات للتنافسية المهام والإنجازات الأخيرة للمجلس، كما استعرضت مهام كل قسم، وشرحت هاله شاش مستشار بالمجلس نوعية التقارير الصادرة من المجلس والهدف منها وطرح محمد حسن مدير إدارة التواصل والشؤون الخارجية بالمجلس المحاور الرئيسية التي تهتم بها التنافسية.

طباعة Email