9.3 % نمواً متوقعاً للإنشاءات في الإمارات 2015

■ 143 مليار درهم حجم قطاع الإنشاءات في الدولة | ارشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقع خبراء ومحللون اقتصاديون أن يشهد قطاع الإنشاءات نمواً بنسبة 9.3% خلال العام الجاري، مدفوعاً بحجم الاستثمارات الهائلة في مشاريع البنية التحتية والمشاريع السياحية الضخمة التي تم الإعلان عنها مؤخراً خلال سوق السفر العربي (الملتقى 2015).

وقال أندرو إلياس، الرئيس التنفيذي لشركة كيلي للمقاولات، التي تتخذ من دبي مقراً لها إن قطاع البنية التحتية والإنشاءات من القطاعات الواعدة في الإمارات، حيث يبلغ إجمالي حجم قطاع الإنشاءات في الدولة نحو 143 مليار درهم خلال العام الماضي ليسجل نمواً بنسبة 5.5% في عام 2014 مقارنة بعام 2013.

وأضاف أنه من المتوقع أن تصل القيمة الإجمالية لقطاع الإنشاءات في الإمارات إلى 155 مليار درهم خلال 2015 بنسبة نمو تصل إلى 9.3% مقارنة بعام 2014، مشيراً إلى أن فنادق الأربع نجوم ستكون المعادلة الرابحة لجميع الأطراف في ظل النمو القوي الذي يشهده قطاع الضيافة في دبي، والإمارات بشكل عام.

وأشار إلياس إلى أن حجم الاستثمارات الفندقية والسياحية المعلنة ما بين الشركات الخاصة والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والتي تصل إلى حوالي 30 مليار درهم إماراتي، ستسهم في دعم وزيادة تنافسية شركات المقاولات العالمية لمحاولة الدخول في السوق المحلي بأسعار تفضيلية مع المحافظة على النوعية العالية التي عرفت بها مشاريع إمارة دبي.

وتوقع الرئيس التنفيذي لشركة كيلي للمقاولات أن يتواصل نمو المشاريع الإنشائية خلال هذا العام والسنوات المقبلة، خصوصاً بعد الإعلان عن العديد من المشاريع الضخمة من قبل الشركات على هامش مشاركتها في سوق السفر العربي 2015، فضلاً عن المشاريع العملاقة التي يجري تنفيذها حالياً في دبي بعد فوزها باستضافة معرض إكسبو 2020.

وقال إلياس إننا نهدف إلى تأكيد وجودنا كأحد رواد قطاع الإنشاءات والمقاولات في المنطقة، وبعد النجاح الذي حققناه خلال الأعوام الماضية، فإننا اليوم في طريقنا نحو تحقيق هذا الهدف، حيث تُخطط الشركة، بالإضافة إلى سجلها الحافل من المشروعات المنجزة، إلى تنفيذ مشروعات كبرى خلال العام الحالي، وتنمية حقيبة مشروعاتها في الأسواق الناشئة المجاورة، وتنويعها، والتركيز على الدخول في مشروعات البنية التحتية، بالإضافة إلى مواصلة استراتيجية التوسع الإقليمي.

نجاح

وأشار إلياس إلى أن كيلي للمقاولات في موقع ملائم يؤهلها لتحقيق مزيد من النجاح في قطاع الإنشاءات في المنطقة، لما تتمتع به من سجل حافل بالإنجازات وسمعتها في قطاع الإنشاءات، فضلاً عن امتلاكها الإمكانات اللازمة للقيام بدور استراتيجي مهم في مسيرة النمو والتطور والازدهار المتواصل في الإمارات والمنطقة بشكل عام، مؤكداً على تعافي قطاع الإنشاءات في الإمارات من تداعيات الأزمة المالية العالمية، واستعادته لزخم النمو، حيث تواصل الدولة، وخصوصاً دبي، تقديم فرص استثمارية جذابة، لما تمتلكه من بنى تحتية متطورة، وبيئة استثمارية مشجعة، وقوانين عقارية مُنظمة.

طباعة Email