فاز للعام الثامن على التوالي بجائزة السفر العالمية

ميناء راشد يستهدف استقطاب 20 مليون سائح سنوياً

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

فاز ميناء راشد التابع لموانئ دبي العالمية في دبي بجائزة «الميناء السياحي الرائد في الشرق الأوسط» ضمن جوائز السفر العالمية 2015، وذلك للعام الثامن على التوالي، وهي الجائزة رقم 15 في رصيده من جوائز السفر العالمية المرموقة، إحدى أهم جوائز قطاع السياحة والسفر العالمية.

ولعب «مبنى حمدان بن محمد لسفن الرحلات البحرية» الجديد، في ميناء راشد، دوراً مهماً في هذا الفوز، وهو المبنى الفائق التطور المخصص لاستقبال السياح البحريين الذي تفضّل بتدشينه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، في ديسمبر 2014. ويمكن للمبنى الصديق للبيئة استقبال أكثر من 14 ألف سائح في يوم واحد، ما يجعله أكبر منشأة عصرية مغطاة لسياحة الرحلات البحرية في العالم.

وبالنيابة عن موانئ دبي العالمية، تسلّم أيمن الشحي، مدير العمليات في ميناء راشد، الجائزة خلال حفل خاص أقيم في دبي. وتضمنت قائمة المرشحين لهذه الجائزة ميناء الدوحة، وميناء جدة الإسلامي، وميناء خليفة بن سلمان، وميناء العقبة، وميناء السلطان قابوس في عُمان، وقد تم التصويت لميناء راشد، باعتباره الميناء الرائد في القطاع على مستوى المنطقة.

تكريم

وقال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية: «تكريم جوائز السفر العالمية لميناء راشد، للعام الثامن على التوالي، يسلّط الضوء على نجاحنا في تطوير سياحة الرحلات البحرية كجزء مهم مما تقوم به موانئ دبي العالمية.

لقد أسهمت البنية التحتية الحديثة في ميناء راشد في تعزيز مكانة دبي كمركز إقليمي رائد لسياحة الرحلات البحرية، يقدم للسياح على متن هذه الرحلات أرقى مستوى من الخدمات السياحية، بفضل ما تتميز به دبي من قدرة على الإبداع والابتكار في تطوير خدماتها، لتوفر للسياح منتجاً سياحياً متكاملاً، يستجيب للتنوع الثقافي الثري للسياح القادمين إلى الإمارة من مناطق العالم كافة».

وأضاف: «تعتبر هذه الجائزة دليلاً إضافياً أن هدفنا الرامي إلى تطوير بنية تحتية فائقة التطور ومعرفة متميزة في هذا القطاع إنما يواكب رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وتطلعات دبي إلى استقطاب 20 مليون سائح سنوياً بحلول عام 2020، لتتقدم الإمارة إلى المنافسة على صدارة المشهد السياحي إقليمياً وعالمياً، وتعزز التنوع في بنيتها الاقتصادية، من خلال الدور الحيوي لقطاعي السياحة والتجارة، إلى جانب القطاعات الاقتصادية الأخرى.

حيث نعمل بكل جهدنا في موانئ دبي العالمية على دعم تحرك دبي لتنويع الاقتصاد، ونضع هذا الهدف من ضمن أهم أولوياتنا، من خلال الارتقاء بمستوى خدماتنا في قطاع الموانئ والمناطق الحرة وفي مجال السياحة البحرية، عبر تطوير واستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات في جميع موانئنا ومحطاتنا البحرية والسياحية، لنكون من القطاعات الرائدة في تحول دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً».

وتابع: «يعتبر مبنى حمدان بن محمد للرحلات البحرية بمنزلة درّة التاج لمحطات السياحة البحرية الثلاث في ميناء راشد، بمساحته البالغة 28 ألف متر مربع التي تسمح للميناء باستقبال سبع سفن سياحية عملاقة في وقت واحد في المحطات السياحية الثلاث، ما يدعم قدرة الإمارة على استقطاب أعداد متزايدة من السياح، بعد أن أضاف مبنى حمدان بن محمد للرحلات البحرية مزايا تنافسية كبيرة للسياحة البحرية في دبي.

وإلى جانب هذه المنشآت السياحية الفخمة، قام ميناء راشد بزيادة قدرته لمناولة 25 ألف سائح يومياً، ما يجعله أحد أكثر الموانئ رفاهية لسياح الرحلات البحرية في العالم، بعد أن أصبحت دبي محطة رئيسة إقليمياً وعالمياً للرحلات البحرية، بفعل الإقبال المتصاعد على زيارة الإمارة عبر هذه الرحلات، للتمتع بالمزايا الكبيرة التي يحصل عليها السياح في دبي، والتي أصبحت تحتضن أرقى الفنادق والمنتجعات العالمية».

مشاركة

من جانبه، قال محمد المعلم، نائب الرئيس الأول، المدير العام لموانئ دبي العالمية-الإمارات: «نشارك هذا الفوز مجدداً مع شركائنا الاستراتيجيين في دعم سياحة الرحلات البحرية في دبي الذين أدوا دوراً أساسياً في نجاحنا، ونودّ أن نشكرهم على إسهاماتهم في تحويل ميناء راشد إلى وجهة مختارة لأرقى السفن السياحية في العالم، ونشكر جوائز السفر العالمية مجدداً على هذا التكريم الخامس عشر لميناء راشد، ما يؤكد مكانة دبي كوجهة سياحية رائدة».

وأضاف: «تعتبر محطة الرحلات السياحية الجديدة مثالاً آخر على التزامنا بالاستدامة والبيئة، حيث شكّلت الموارد المعاد تدويرها 75 في المئة من المواد المستخدمة في بناء هذه المنشأة الفخمة.

25 ألف راكب

استقبل ميناء راشد في يناير الماضي خمس سفن سياحية في وقت واحد، للمرة الأولى في تاريخه، حيث تم استقبال أكثر من 25 ألف راكب في محطات الرحلات البحرية الثلاث.

طباعة Email