المنصوري وفابافوري يؤكدان أهمية دور قطاع الأعمال في البلدين

خطة عمل لتعزيز التعاون في الابتكار مع فنلندا

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، وجان فابافوري وزير الاقتصاد الفنلندي، تعزيز التعاون بين البلدين في مجال البحث العلمي والابتكار واتفقا على وضع خطة وأجندة عمل مشتركة بهذا الخصوص، كما أكد الوزيران أهمية ودور قطاع الأعمال في البلدين لرفع مستوى التعاون المشترك، جاء ذلك خلال لقائهما في فندق الريتز كارلتون بدبي بحضور إلكا بيكا سيميلا سفير جمهورية فنلندا لدى الدولة.

وتناول اللقاء سبل تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين الصديقين، خصوصاً فيما يتعلق باقتصاد المعرفة والابتكار، وفي هذا الإطار أكد المنصوري أن فنلندا تمتلك سجلاً مميزاً على الصعيد الدولي في مجالات التكنولوجيا المتطورة والابتكار والبحث والتطوير ما يجعلها شريكاً مهماً لدولة الإمارات في مسعاها لتحقيق التحول نحو اقتصاد معرفي مستدام كخيار استراتيجي وطني.

وأشار المنصوري إلى أن التوجه نحو تبني الابتكار كأساس ومحرك اقتصادي يأتي بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والتي ترجمت بإعلان مجلس الوزراء العام 2015 عاماً للابتكار بالدولة وهو ما نتج عنه تكثيف الجهود الوطنية في هذا المجال وتركيز وزارة الاقتصاد ومختلف الجهات الحكومية لجهودها في ذات الإطار خلال المرحلة المقبلة.

وخلال اللقاء أشاد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري بزيارة الرئيس سولي نينيستو رئيس جمهورية فنلندا، إلى دولة الإمارات في أبريل الماضي ولقائه بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي أكدت مستوى الاهتمام الفنلندي بتعزيز أواصر التعاون المشترك مع دولة الإمارات في كل المجالات والقطاعات الحيوية.

نتائج إيجابية

وخلال اللقاء الثنائي أكد المنصوري للوزير الضيف أن هناك العديد من المجالات والفرص الاستثمارية المتاحة والمشجعة التي من شأنها أن تعزز حجم التبادل التجاري بين البلدين الصديقين الذي وصل إلى 576.3 مليون دولار أميركي فقط في العام 2013 بما لا يعكس حجم علاقات الصداقة التاريخية بينهما.

دور رائد

من جانبه أشاد جان فابافوري وزير الاقتصاد الفنلندي، بالدور الرائد لدولة الإمارات وتفوقها في مجال الابتكار والابداع على مستوى منطقة الشرق الأوسط غرب آسيا وإفريقيا، مرحباً بالاهتمام الإماراتي بالخبرات الفنلندية في مجال الابتكار، ومؤكداً أن سر نجاح بلاده في هذا المجال يعود إلى الشراكة سواء مع الدول الصديقة أو الشراكة القائمة بين القطاعين العام والخاص، ونوه جان فابافوري بمدى أهمية البحث والتطوير في هذا النطاق موضحاً أن الجهات الحكومية والخاصة في بلاده تولي أهمية كبرى للمراكز المتخصصة في هذا الإطار.

وفي هذا الإطار أشاد جان فابافوري بإعفاء مواطني دولة الإمارات من تأشيرة الشنغن والآثار الاقتصادية المتوقعة لهذا الإعفاء على دول منطقة اليورو.

رحلات جوية

اتفق الجانبان على الدور الحيوي والمهم الذي تلعبه الرحلات الجوية المباشرة ما بين البلدين وضرورة زيادة عدد تلك الرحلات لتعزيز تواصل مجتمع الأعمال والارتقاء بمستويات التجارة القائمة حالياً، خصوصاً بعد قرار إعفاء مواطني دولة الإمارات من تأشيرة الشنغن الأوروبية.

طباعة Email