تستمد نجاحها من دبي

الحباي للمقاولات تسلم 12 مشروعاً عقارياً العام الجاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتزم شركة الحباي للمقاولات تسليم 12 مشروعا عقاريا العام الجاري ومطلع العام المقبل.

وأكد المهندس وليد عباس مدير عام شركة الحباي للمقاولات أن السوق العقاري وسوق المقاولات في دبي يسيران بخطى راسخة وثابتة، مشيرا إلى ان ذلك يتوافق مع الأجندة الوطنية لدولة الإمارات والتي تم إطلاقها وتستمر حتى العام 2021 إن شاء الله، كما أشار المهندس وليد عباس إلى أن الشركة اعتمدت برنامجاً للتوسعات لاستيعاب الطلب المتزايد من الشركات العقارية والمستثمرين لتنفيذ المشاريع العقارية.

وهذا البرنامج يتزامن مع إنجاز عدد من المشاريع المميزة خلال العام الجاري 2015 ومطلع العام المقبل في مناطق متفرقة من إمارة دبي منها برجان في منطقتي المارينا والخليج التجاري ومشروعان في أرجان وآخرين في البرشاء وعود ميثاء والورقاء ومناطق أخرى.

كما أشار إلى أن الشركة نجحت بحمد الله وبفضل تعاون فريق عملها مع فريق عمل الاستشاريين والمستثمرين في تسليم هذه المشاريع وتوصيل الخدمات وفقا للجداول الزمنية المحددة، بل وقبل المواعيد المحددة للتسليم وتوصيل الخدمات.

كما صرح المهندس وليد عباس بالتعاقد على عدد آخر من المشاريع المميزة في مناطق أخرى وهي برج في منطقة الداون تاون وآخر في الخليج التجاري وفندق في نخلة الجميرا، وذكر أن التعاقد على تلك المشاريع جاء ثمرة للثقة المكتسبة مع عدد من العملاء والمستثمرين المميزين في دولة الإمارات وكذلك الاستشاريين ذوي الكفاءة والخبرة العالية.

وحول برنامج الشركة للتوسعات ذكر المهندس وليد عباس أن ما يشجع الشركة على انتهاج برنامج التوسعات في الفترة القادمة هو انتظام سوق العقارات ويجيء ذلك كنتيجة مباشرة لما اتخذته الدولة من تشريعات وقوانين هدفت إلى تنظيم السوق العقاري والرقابة عليه لتوفير المناخ المناسب للمستثمر الجاد الحقيقي وتنظيم عمل الوسطاء وكذلك تنظيم العلاقة بين البائع والمشتري.

كفاءات كبيرة

وأضاف المهندس وليد عباس أن الشركة بما تمتلكه من إمكانات وكفاءات كبيرة ومن خلال العمل الدؤوب منذ إنشائها قبل اثنين وعشرين عاما استطاعت أن تكسب خبرات عملية مميزة، مما يمكنها من استيفاء كل المتطلبات الفنية والإدارية والبشرية التي يحتاجها برنامج التوسع في المرحلة القادمة لتلبية متطلبات عملائها المميزين لتنفيذ المشاريع المختلفة، وأكد ثقته في محافظة الشركة علي التميز الذى حققته خلال السنوات الماضية والذي جعلها تحظى بثقة عملائها في مجال البناء والتشييد.

 وأشار المهندس وليد عباس أن فترة الركود التي ضربت الأسواق نتيجة الأزمة المالية العالمية في 2008 لم تؤثر علي الشركة بل زادتها صلابة وقوة استمدتهما الشركة من خلال استمرار عجلة البناء وتنفيذ المشاريع في تلك الفترة رغم شدة الصعوبات والتحديات التي واجهناها، إلا أن ذلك لم يقلل من همم وإصرار رجال الشركة واتحادهم لمواجهة هذه الصعوبات.

توسع الشركة

حول توسع الشركة خارج سوق دبي خلال الفترة المقبلة أوضح عباس أن سوق دبي يكفينا ونرجو فقط أن نلبي احتياجاته ونسهم في إثرائه، مشيرا إلى أن زيادة حجم العمل لاستيعاب سوق دبي يقابله الكثير من التحديات والخطط وما يتبع ذلك من تأسيس جيد في كل المجالات.

طباعة Email