مجموعة الإمارات تنعي فلاناغان نائب الرئيس الأعلى السابق

ت + ت - الحجم الطبيعي

نعت مجموعة الإمارات  السيرموريس فلاناغان، نائب الرئيس الأعلى سابقاً وعضو المجموعة التي تولت تأسيس طيران الإمارات، الذي أسلم الروح اليوم في منزله في العاصمة البريطانية لندن عن عمر ناهز 85 عاماً قضى أكثر من نصفها في صناعة الطيران.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "فقدنا اليوم صديقاً رائعاً ذا شخصية فريدة، وعلماً من أعلام صناعة الطيران المدني.. لقد كان كريماً في بذل وقته وجهده، صريحاً في آرائه، وينجز كل مهمة على أكمل وجه.. لقد كنت محظوظاً بعمله إلى جانبي حيث تعلمت منه الكثير".

وأضاف سموه" باسمي ونيابة عن جميع العاملين في مجموعة الإمارات، أتقدم بأحر التعازي إلى أسرة الفقيد، ولن ننسى ما قدمه لدناتا وطيران الإمارات ولدبي".


وكان فلاناغان قد غادر الخطوط البريطانية "بريتش إيرويز" في عام 1978 وانضم إلى دناتا مديراً عاماً، وتزامن ذلك مع بدايات النمو الاقتصادي في دبي. وفي عام 1985، قاد فريقاً من 10 أشخاص لتأسيس طيران الإمارات بمبلغ 10 ملايين دولار أميركي. وانطلقت عمليات الناقلة الوطنية  في 25 أكتوبر بعد عدة أشهر من التخطيط والعمل الدؤوب، وأصبح فلاناغان مديرها التنفيذي. وفي عام 1990، أصبح فلاناغان مدير عام مجموعة الإمارات. ثم أصبح نائباً للرئيس ورئيساً للمجموعة في يوليو 2003. وأخيراً تولى في عام 2006 منصب نائب الرئيس الأعلى نائب الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة حتى تقاعده في العام 2013.


وخلال عمل فلاناغان في طيران الإمارات، واصلت نموها من مجرد ناقلة صغيرة بدأت بطائرتين مستأجرتين، لتصبح لاعباً رائداً في صناعة الطيران العالمية. وشارك فلاناغان في قيادة أعمال مختلف أقسام المجموعة وسط الكثير من التحديات لتواصل النمو وتحقيق الربحية. وكان فلاناغان من المنادين والمؤمنين دائماً بمزايا وفوائد المنافسة والابتكار. وشارك بصفته من أشهر قادة الطيران المدني على مستوى العالم في العديد من منتديات ومؤتمرات الصناعة، وكان عضواً في اللجنة التنفيذية لمجلس السياحة والسفر العالمي.
 

طباعة Email