محمد بن راشد: فخورون بـ «ناقلتنا الوطنية» وملتزمون بالمنافسة وحرية الأسواق

5.5 مليارات أرباح مجموعة طيران الإمارات بنمو 34%

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن مكانة دولة الإمارات كأكثر الأسواق تنافسية في الشرق الأوسط، وفوزها ضمن المراكز العشرة الأولى عالمياً لم يأتيا من فراغ، وتعكس هذه الحقيقة الإنجازات التي تحققت تأسيساً على تراث الأمة، والتي مهد لها الآباء المؤسسون، نحو الطريق لتقدم الدولة، ورخائها الاقتصادي منذ ما يربو على أربعين عاماً.

وقال سموه في كلمة عبر التقرير المالي لـ«طيران الإمارات» بمناسبة إعلانها نتائجها السنوية عن السنة المالية 2014/ 2015 المنتهية في 31 مارس 2015 حيث بلغت 5.5 مليارات درهم وبنسبة نمو بلغت 34 %، إن دولة الإمارات انتهجت قواعد المنافسة والسوق الحرة منذ قديم الزمن، منذ أن كانت مجرد قاعدة تجارية بسيطة، وحتى يومنا هذا.

وأضاف سموه، إذا شئنا أن نحتضن أفضل المواهب والكفاءات، وأفضل الشركات، وأفضل الفرص لبلدنا، فلا مجال للحمائية.

ولا بد أن نكون مبتكرين ومبدعين. وإذا ما أردنا أن تكون لدينا صناعات ناجحة، فلا بد أن نستثمر في البنية التحتية الصحيحة، ونبني قراراتنا، على الاحتياجات السوقية، والتمويل التجاري. وفوق كل شيء ينبغي أن لا نستكين لأمجادنا.

ولقد بنيت استراتيجية دبي للتنمية الاقتصادية على الدوام مدعمة بتلك الأسس والقواعد. وفي قطاع الطيران، استحضرت سياسة الأجواء المفتوحة للإمارات، أكثر من 120 شركة طيران للعمل في مطار دبي الدولي اليوم، رابطة مدينتنا بـ 260 مدينة أخرى حول العالم.

وكان على شركة طيران الإمارات، ناقلتنا الوطنية، المنافسة في سوق مفتوحة مع شركات الطيران الأخرى. لا طرق مختصرة، ولا حماية، ولا مساعدات. ويتعين عليها الوقوف على قدميها بمفردها، وأن تعمل بجد للبقاء في الصدارة التنافسية.

وبعد إعلانه نتائج مجموعة الإمارات، قدم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، إيجازاً أمام عدد كبير من العاملين في المقر الرئيس، عن أداء المجموعة والتحديات التي واجهتها خلال السنة الماضية، مستعرضاً الآفاق المستقبلية للنمو. وأعرب سمو الشيخ أحمد بن سعيد عن تقديره لجهود وإخلاص العاملين، معلناً مكافأة لهم قدرها راتب تسعة أسابيع.

كما أكد ثقته باستمرار نمو عمليات طيران الإمارات ودناتا عبر العالم، وقال: «نحن كما دولة الإمارات، نعمل لنكون في المركز الأول، وأن نحافظ على الصدارة دائماً». ويبلغ إجمالي المكافآت التي ستقدمها مجموعة الإمارات لموظفيها في الدولة والخارج بموجب برنامج «المشاركة في الأرباح» مليار درهم (286 مليون دولار).

لمشاهدة الـ PDF أضغط هنا

لقراءة أخبار أخرى

طباعة Email