الاستعانة بمشاهير بوليوود وشخصيات كرتونية وأفيال وصقور

استعراض مهارات لأجنحة سوق السفر العربي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشتد حدة المنافسة سنوياً بين الأجنحة العارضة بمعرض سوق السفر العربي لتقديم أفضل ما لديها من عرض جاذب للزوار ومضمون مميز للخدمات والتخفيضات والعروض. حيث يتحول المعرض الى ساحة مباراة لاستعراض مهارات الاجنحة المشاركة.

وفي الدورة الحالية للمعرض ارتفع مستوى المنافسة بين أكثر من 2700 جهة عارضة و70 جناحا وطنيا من 130 دولة حول العالم، إذ بدأ المقيمون على الأجنحة داخل المعارض في تقديم قيمة مضافة للزوار من خلال إتاحة الفرصة أمامهم للاشتراك في ألعاب ترفيهية خلال فترة وجودهم، أو الحصول على صور تذكارية مع مشاهير العالم عبر نماذج مجسمة لهم داخل بعض الأجنحة سواء لشخصيات سينمائية أو كرتونية، فضلا عن وجود صقور مدربة وأفيال، في أجواء جعلت من مجرد زيارة المعرض سياحة في حد ذاتها.

ألعاب

وبالتنقل بين أجنحة المعرض تجد مدينة كاملة للألعاب تم بناؤها من خلال مكعبات «الليغو» في جناح «ليغولاند دبي» التابع لشركة «دبي باركس اند ريزورتس»، كما احتل نجوم بوليوود مساحة من الجزء المخصص للعرض في مشروع «دبي باركس». وأيضا نماذج لشخصية «كابتن أمريكا» ومشاهير والت ديزني مع إتاحة فرصة لالتقاط صور شخصية معهم.

ولم تكن أجنحة الشركات فقط التي استعانت بشخصيات محببة للزوار، إذ شهد جناح هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) حضور مميز لشخصية «يربوع» الكرتونية، المستوحاة من قوارض الصحراء المتعارف عليها لدى سكان الدولة والمنطقة، إلى جانب نموذج مصغر من غرفة الفراشات داخل الجناح، التي من المقرر إنشاؤها داخل مشروع جزيرة النور السياحي، مع وجود نحو 50 فراشة نادرة داخل الغرفة، ما يتيح لزوار معايشة حقيقية لأجواء المقاصد السياحية الجاري إنشاؤها داخل الإمارة.

ثقافي

وفي الجهة المقابلة خصص جناح هيئة الانماء التجاري والسياحي بالشارقة مساحة لعرض تماثيل محنطة لعدد من الحيوانات النادرة التي تشتهر بها الإمارة مع لافتات تعريفية لها، ما يتماشى مع الهوية السياحية للشارقة كوجهة مميزة للسياحة الثقافية والتراثية. وأمام الجناح السلوفاكي يقف صقران على أيدي مدربيهما مع دعوة مفتوحة لزوار الجناح للحصول على صور مع حمل الصقور.

ويقول مارتين سيبستا، المتحدث باسم هيئة الترويج السياحي بسلوفاكيا، إن سلوفاكيا تشتهر بامتلاكها سلالات شهيرة من الصقور، مع وجود العديد من مدارس لتدريب الصقور البرية، لافتا إلى أن الامارات ودول منطقة التعاون تشتهر بحبها لممارسة هذه الرياضة وهو ما دفعهم للاستفادة بهذا العامل المشترك للترويج للسياحة بسلوفاكيا خلال وجودهم بالمعرض.

 وعلى نفس الوتر لعب الجناح السيريلانكي، من خلال استحضاره مجسمات للأفيال، التي تعد الحيوان الاشهر في سيريلانكا وأحد أبرز سفرائها السياحيين، إذ يعد نشاط ركوب الأفيال من أكثر الانشطة السياحية التي يمارسها زوار الدولة. وشهدت المجسمات إقبال آلاف الزوار عليها لالتقاط صور معها.

فيما قررت هيئة الترويج السياحي لمقاطعة مرمرة بتركيا تصميم جناحها من جذور الشجر التي تشتهر به غاباتها، حتى مكاتب العرض تم تصميمها من نفس الجذوع ما أعطاها صبغة مميزة وسط منصات العرض الأخرى.

طباعة Email