«كاسبرسكي لاب» ترصد مشهد التهديدات الإلكترونية في الربع الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد الربع الأول 2015 الكشف عن أكثر تهديدات التجسس الإلكتروني المستمرة تطوراً حتى الآن التي تعرف باسم حملة «إكويشن» المرتبطة ببرمجيات خبيثة فائقة الخطورة مثل دودة Stuxnet ودودة Flame وهي أول عينة من برمجياتها الخبيثة التي يعود تاريخها إلى 2002 ولا تزال نشيطة حتى الآن. وخلال الفترة ذاتها أيضاً، أبلغت كاسبرسكي لاب عن عصابة تعرف باسم «كارباناك» الإلكترونية التي تعد من أكثر عصابات الإنترنت جنياً للربح حتى تاريخه إذ تمكنت من السطو على ما يقارب المليار دولار أميركي عن طريق السرقة المباشرة من البنوك.

إضافة إلى اكتشاف حملة «صقور الصحراء» وهي أول عصابة عربية معروفة للتجسس عبر الإنترنت إلى جانب الكشف عن حملات خبيثة عرفت باسم Animal Farm. وخلال الربع الأول أكد خبراء كاسبرسكي لاب أنهم اكتشفوا عامل التهديد الرئيس الذي فاق أنواع البرمجيات الخبيثة المعروفة حتى الآن من حيث تعقيد وتطور الأدوات والوسائل التي يستخدمها الذي عرف باسم «إكويشن».

طباعة Email