استقرار أسعار إيجارات عقارات دبي في الربع الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفاد أحدث تقرير عقاري لمصرف أبوظبي الإسلامي أن أسعار إيجارات العقارات السكنية في إمارة دبي شهدت استقراراً على مدى الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2015. وبحسب التقرير، استقبلت سوق العقارات 2000 شقة وفيلا سكنية جديدة، من المتوقع أن تشهد أيضاً 19,4 ألف وحدة سكنية جديدة خلال الفترة المتبقية من السنة الحالية، وهو الأمر الذي سيؤثر في أسعار إيجارات ومبيع المساكن، ويشجع المطورين على استهداف عقارات ميسورة التكلفة بالنسبة إلى المشترين.

وكان متوسط أسعار إيجارات الشقق في دبي قد ارتفع بنسبة 1% على أساس ربع سنوي، وبنسبة 5% على أساس سنوي، بينما هبطت أسعار إيجارات الفلل في بعض المشاريع، بنسبة 5% خلال الربع الأول من العام الجاري. وبرغم أن أسعار مبيع العقارات السكنية عموماً قد شهدت انخفاضاً على أساس ربع سنوي، فإنها ظلت ضمن المستوى الإيجابي عموماً على أساس سنوي. وفي ظل وفرة المعروض الجديد، من شأن رسوم التمويل العقاري الجذابة وخطط السداد الميسّرة أن تسهم في ظهور ما يعرف بـسوق المشترين.

شريحة المكاتب

وشهدت شريحة المكاتب التجارية انطلاقة قوية في مطلع العام، حيث ارتفعت إيجارات العقارات الفاخرة بأكثر من 10% على أساس سنوي، كما تحسنت معدلات الإشغال، وهو الأمر الذي يمثل مؤشراً إيجابياً يعكس التأثير المحدود لانخفاض أسعار النفط على السوق، وذلك في الوقت الذي سيتواصل فيه ظهور مراكز تجارية جديدة في مناطق مثل «البرشاء» و«تيكوم»، مع استمرار الحكومة باتخاذ خطوات أخرى لاستقطاب رواد الأعمال وتسهيل إطلاق المشاريع التجارية.

مساحات التجزئة

وفي المقابل، حافظت مساحات التجزئة المميزة في دبي على معدل طلب عالٍ، مع نمو في معدل الإيجارات بنسبة 10% خلال الربع الأول من العام الجاري. ومن المتوقع أن يحافظ القطاع على قوته في ظل إطلاق مبادرات متنوعة لاستقطاب عدد أكبر من السواح، إضافة إلى التطوير المتواصل للمساحات المخصصة لنقاط بيع التجزئة والمخازن التجارية الصغيرة التي تحظى بإقبال واسع من قبل السكان المحليين.

طباعة Email