بالتعاون بين اقتصادية دبي و«تنظيم الاتصالات»

حجب 144 موقعاً إلكترونياً خلال «نزال القرن»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تجاوباً مع شكوى إحدى شركات البث التلفزيوني الحصري، سارع قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، بالعمل على رصد 144 من المواقع الإلكترونية التي حاولت بث مباراة الملاكمة العالمية التي تعرف بـ«نزال القرن» بين الملاكم مايوذر والملاكم باكياو، والعمل على حجبها خلال فترة المباراة، والتي جرت فجر يوم الاحد الماضي بالتوقيت المحلي، وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات. وقام فريق عمل قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في أقل من 48 ساعة من موعد المباراة برصد هذه المواقع التي سعت إلى البث من دون امتلاكها حقوق بث حصرية وإرسال هذه القائمة إلى هيئة تنظيم الاتصالات لتقوم بمهمة الحجب.

حملة توعوية

وفي السياق ذاته، قال محمد لوتاه، مدير إدارة لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي دأب فريق العمل في التحرك بشكل جدي وسريع فور تلقي شكوى التعدي على حقوق الملكية الفكرية، وعليه استطعنا رصد ما لا يقل عن 144 موقع إلكتروني يسعى إلى بث مباراة الملاكمة العالمية، مما يعني الضرر على الشركة صاحبة البث الحصري، التي تكبدت مبالغ مالية لنقل هذا الحدث.

وأشار لوتاه إلى أن هــــذه الشكوى جاءت عقب الحملة التوعوية التي دشنتها اقتصادية دبي مع شبكة «أو إس إن»، شبكة التـــلفزيون المدفوع الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

تطور اقتصادي

وبدوره قال محمد الزرعوني، المدير التنفيذي لإدارة السياسات والبرامج: «يعتبر الحفاظ على حقوق النشر والملكية الفكرية دلالة واضحة على مستوى النضوج والتطور الاقتصادي. ويأتي التعاون اليوم مع دائرة التنمية الاقتصادية في دبي لتكريس دور ورؤية الهيئة في توفير بيئة آمنة تحمي الحقوق الفكرية في مختلف المجالات بما فيها الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وسنواصل العمل مع مختلف الجهات والهيئات المحلية والدولية بهدف تعزيز نشر قيم ومفاهيم حماية الملكية الفكرية على المستويين المحلي والعالمي».

قرصنة تلفزيونية

وأضاف مشهور الشامسي، مدير أول قضايا الملكية الفكرية والوكالات التجارية في دائرة التنمية الاقتصادية: ستستمر حملاتنا التوعوية للقضاء على ظاهرة القرصنة التلفزيونية، من خلال جميع الوسائل المتاحة وبالتعاون مع شركائنا من القطاعين الحكومي والخاص، وذلك للوصول إلى كافة شرائح المجتمع لتوعيتهم بشأن هذه الظواهر السلبية وتعزيز الثقافة والوعي الاستهلاكي لديه.

جهود متواصلة

تؤكد هذه المبادرة استمرارية جهود قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك بالتصدي لهذه الظواهر السلبية التي تعد انتهاكا خطيرا لحقوق الملكية الفكرية، والعمل على حفظ حقوق شبكات التلفزيون المدفوع وقطاع التلفزة بشكل عام من عملية القرصنة التلفزيونية، وحمايتها من الأثر السلبي والخسائر المالية الذي تخلفه على تلك الشركات.

طباعة Email