مقايضة

الإمارات مركز لتدويل عملة «الريمنبي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال تانغ وي بين القنصل العام الصيني في دبي إن الإمارات والصين وقعتا اتفاقية مقايضة العملات بين مصرف الإمارات المركزي وبنك الشعب الصيني (البنك المركزي الصيني) في 2012، حيث عززت الاتفاقية من تجارة السلع والخدمات الصينية مع المنطقة من خلال بوابة دبي وأيضاً عززت من حضور العملة الصينية (الريمنبي) في القطاع المصرفي في الإمارات.

وأوضح أن الصين تولي أهمية كبيرة للإمارات وقد انضمت الإمارات هذا العام كعضو مؤسس في البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية الذي تقوم الصين بإنشائه والذي من المقرر أن يبدأ عمله بنهاية 2015 ويهدف البنك إلي تعزيز التعاون المالي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وتمويل مشاريع البنية التحتية المختلفة في آسيا من بناء الطرق والمطارات إلى أجهزة الاتصالات والمساكن ذات التكلفة المنخفضة.

وعند الحديث عن تدويل العملة الصينية، فمن المهم القول بأننا لا نزال في مراحل مبكرة مقارنة بمدن أخرى مثل لندن وسنغافورة والتي قامت بجهود كبيرة في تدويل العملة الصينية واستفادت كثيرا من هذا التدويل. لايزال أمامنا الكثير لعمله فلابد أن نعمل على توسيع قنوات استخدام واستثمار العملة الصينية (الريمنبي)، وعلينا أن نرفع مستوى الوعي بأهمية (الريمنبي).

وأشار القنصل العام الصيني في دبي البنوك الإماراتية بإمكانها أن تستفيد من تنامي أهمية (الريمنبي) ومن اتفاقية مقايضة العملات الموقعة بين البلدين.

طباعة Email