فعاليات

الشركات المحلية تجذب الزوار في معرض عالم الجلود

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد منظمو معرض «عالم الجلود في الشرق الأوسط» في ميسي فرانكفورت الذي يختتم أعماله مساء اليوم، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، نجاح المشاركة المحلية في المعرض عبر إبرام اتفاقيات هامة والالتقاء بالأفراد من التجار المتخصصين. وشهد المعرض تواجد أحد أبرز مصانع الجلود في الإمارات «الخزنة» الذي كان محط الأنظار في المعرض، حيث استعرض جلود الإبل القابلة للتحلل والخالية من المعادن 100%.

استخدم مصنع الخزنة فقط المكونات الطبيعية لمعالجة تشكيلته الفائقة من جلود الإبل، ويعد من مصانع الجلود القليلة حول العالم المجهزة لإعادة تدوير حتى 80% من المياه اللازمة في الإنتاج. ويقوم المصنع ومقره أبوظبي بإنتاج حوالي 4.2 ملايين قدم مربع من جلود الإبل سنويا، وتضم قائمة عملائه أبرز دور ومصممي الموضة الدوليين، شركات الطيران، شركات تصنيع الأحذية والاكسسوارات

وتضمنت قائمة العملاء الدائمين لجلود الإبل من مصنع الخزنة، والتي تحتوي على عشرة أضعاف بنية الألياف في جلود الأبقار، شركة تصنيع الأحذية «بير كورثاي»، دار الساعات السويسرية الفاخرة روجيه دوبوي، المعماري فيليب ستارك وشركة تصميم اليخوت الفاخرة سريل بيري وجلف كرافت.

ويتطلع مصنع الخزنة للجلود إلى دعم شراكاته المحلية وتنمية أسواقه التصديرية من خلال مشاركته في المعرض التجاري المتخصص. وتتميز جلود الإبل من مصنع الخزنة بكونها قابلة للتحلل كلياً في غضون أربعة أشهر من الإنتاج، كما أنها خالية تماما من الكروم الذي يعد منتجا ثانويا ساما جدا يستخدمه حوالي 90% من مصانع الجلود حول العالم في عملية الدبغ.

طباعة Email