موانئ أبوظبي تختتم الموسم السياحي البحري

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت موانئ أبوظبي موسم الرحلات السياحية البحرية الحالي 2014/2015، وذلك عقب مغادرة الباخرة «سفن سيز فوياجر» في 2 مايو الماضي، والتي قامت بثلاث رحلات إلى العاصمة أبوظبي خلال هذا الموسم الذي امتد منذ أكتوبر 2014 وحتى مايو الجاري.

وشهد موسم 2014/2015 أرقاماً قياسية على صعيد عدد البواخر السياحية الزائرة والتي بلغت 94 باخرة وزاد عدد الركاب الذين وصلوا على متنها على 200,407 مسافرين.

مسح ميداني

وأجرت موانئ أبوظبي هذا العام مسحاً ميدانياً استطلعت من خلاله آراء السياح وسعت إلى معرفة الأنشطة الترفيهية والرحلات التي يفضلها الزائر إلى أبوظبي. وكشفت نتائج الاستطلاع أن أكثر من 61,000 من السياح القادمين قد قاموا بزيارة مسجد الشيخ زايد الكبير، في حين اختار 70,028 سائحاً زيارة المتاجر والتسوق في مركز التجارة العالمي.

كما ذكرت النتائج أن 43,700 زائر فضّلوا زيارة القرية التراثية، في حين قرر البعض الآخر التمتع بجولات الباص الكبير وزيارة مدينة العين أو القيام برحلات إلى قرية الليالي العربية من بين نقاط الجذب السياحي العديدة التي تزخر بها أبوظبي.

وتأتي تفاصيل الدراسة لتفيد بأن أكثر من 31,470 سائحاً استخدموا وسائل التنقل المحلية وتحديداً سيارات الأجرة من وإلى محطة أبوظبي للرحلات البحرية، على الرغم من أن هذا الرقم يوثق الحجوزات التي تمت بالحجز المباشر بواسطة منظمي الرحلات السياحية دون أن توثق الدراسة أية رحلات إضافية خارج هذا النطاق.

وقال الكابتن محمد الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي: من الصعب تحديد مقدار المساهمة الناتجة عن حركة ركاب البواخر السياحية على الاقتصاد بدقة، ومع ذلك فإن ما حصلنا عليه من بيانات من منظمي الرحلات ووكلاء السياحية والسفر يؤشر بشكل واضح إلى التأثير الإيجابي لهذا القطاع المتنامي على اقتصاد الإمارة.

وأضاف: إن تنمية الحركة السياحية إلى أبوظبي وتفعيل الأنشطة الجاذبة للسياح واحد من الأهداف الرئيسية الرامية لتنويع اقتصاد الإمارة. وجهودنا في بناء وتعزيز هذا القطاع القيّم بالتعاون مع هيئة السياحة والثقافة في أبوظبي وشراكتنا ضمن مبادرة «كروز أرابيا» في تقدم مستمر.

مواقع جذب

تأتي غالبية السياح من جنسيات أوروبية ومن الولايات المتحدة الأميركية. وينجذب الأوروبيون على وجه الخصوص نحو منطقة الخليج العربي لما توفره من مواقع جذب فريدة، بالإضافة إلى طقسها الدافئ المشمس في فصل الشتاء. وتنعكس هذه الحقائق بمعرفة أن نصف السياح الأوروبيين قد قدموا من ألمانيا تليها اثنتان من أكبر المجموعات السياحية التي جاءت من إيطاليا والمملكة المتحدة.

وبالإضافة إلى المواقع الأكثر زيارة أظهرت الدراسة أن ركاب السفن السياحية قاموا برحلات إلى مدينة العين، عالم فيراري، مستشفى أبوظبي للصقور، وقصر الإمارات في أبوظبي، منارة السعديات في جزيرة السعديات، وتجولوا في حلبة مرسى ياس لسباقات الفورمولا 1، جميرا في أبراج الاتحاد، قرية الليالي العربية وجولات الباص الكبير.

طباعة Email