6.7 ملايين في مارس بنمو 7.2%

19.6 مليون مسافر عبر مطار دبي في 3 أشهر

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 حقق مطار دبي الدولي نمواً قياسياً بحركة المسافرين خلال شهر مارس الفائت نسبته 7.2% مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي، وفقاً لأحدث تقرير أصدرته مطارات دبي أمس.

وارتفعت حركة المسافرين في مارس إلى 6.7 ملايين مسافر، مقارنة بـ 6.28 ملايين مسافر في مارس العام الماضي، بزيادة نسبتها 7.2%، ما يرفع إجمالي عدد المسافرين الذين استخدموا المطار في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري إلى 19.6 مليون مسافر بارتفاع نسبته 6.8% عن الربع الأول من عام 2014 والذي بلغ 18.36 مليون مسافر.

وأرجعت مطارات دبي معدلات النمو هذه إلى الوجهات الجديدة التي افتتحتها طيران الإمارات وفلاي دبي أخيراً، خصوصاً في شرق أوروبا إضافة إلى نمو أعداد المسافرين على رحلات الطيران الأخرى. وحلت منطقة أوروبا الشرقية في المرتبة الأولى من حيث النمو (70.8%) في مارس الفائت مقارنة بمارس 2014.

ويأتي تحقيق هذه الزيادة الكبيرة نتاجاً للرحلات الجديدة التي بدأتها طيران الإمارات خلال العام والتي أدت إلى زيادة في أعداد الركاب من براغ إلى وارسو، إضافة إلى الخدمات الجديدة لطيران فلاي دبي إلى سلوفاكيا، والبوسنة، وبلغاريا، وكرواتيا، ورحلات شركة ترانسافيا إيرلاينز إلى بلغاريا. وتتضمن المناطق الأخرى التي حققت نمواً في الفترة ذاتها أميركا الشمالية (13.8%) وآسيا (10.5%).

روسيا

أما منطقة روسيا واتحاد الدول المستقلة فقد استمرت على حالة الضعف التي تعاني منها، حيث تقلصت حركة المسافرين فيها بنسبة 31.7% نتيجة لاستمرار الهواجس الاقتصادية والاجتماعية في هذه المنطقة، مع تسجيل معظم المدن الرئيسية فيها مثل موسكو، وكييف، وسان بطرسبورغ أعداداً أقل من الركاب في شهر مارس من هذا العام مقارنة بالشهر نفسه العام الماضي.

وبقيت الهند السوق الأكبر لمطار دبي الدولي مع نمو حركة المسافرين إليها بنسبة 14.9% لتصل إلى 863,04 ألف مسافر في مارس.

حركة الطائرات

وارتفعت حركة الطائرات إلى 34,61 ألف حركة في شهر مارس 2015 بزيادة نسبتها 5.4% عن مارس من العام الماضي الذي شهد 32,84 ألف حركة. كما وصل إجمالي حركة الطائرات في الأشهر الثلاث الأولى من العام الجاري إلى 100,21 ألف حركة بارتفاع نسبته 5.8% عن الربع الأول من العام 2014 الذي شهد 94,694 حركة.

وقال جمال الحاي نائب الرئيس في مطارات دبي، إن النمو الذي تم تحقيقه في الربع الأول يضعنا على الطريق الصحيح لتلبية توقعاتنا التي تزيد على 79 مليون مسافر في العام 2015، ولتعزيز مكانتنا بوصفنا المطار الأكثر إشغالاً في العالم لناحية المسافرين الدوليين.

ومن الواضح أن عدداً متزايداً من المسافرين بات يفضل مطار دبي الدولي للتوجه إلى ما يزيد على 280 وجهة ترتبط مباشرة بدبي، مع استمتاعهم حين تواجدهم في المطار بأفضل المرافق ذات المعايير العالمية.

توسيع مبنى المسافرين في «آل مكتوم»

أكدت مؤسسة مطارات دبي أنه من المتوقع أن تبدأ في وقت لاحق من هذا العام، العمليات الإنشائية الرامية إلى توسيع مبنى المسافرين في مطار آل مكتوم الدولي في دبي ورلد سنترال، والتي من شأنها أن ترفع قدرته الاستيعابية بواقع 6 ملايين مسافر، لتصبح 26 مليون مسافر سنوياً في 2017.

ويعتبر هذا المشروع باكورة مشروع التوسع الذي تم الإعلان عنه في سبتمبر من العام الماضي، حيث يرمي هذا المشروع الذي تبلغ تكلفته 32 مليار دولار إلى إنشاء أضخم مطار في العالم بقدرة استيعابية قصوى تصل إلى ما يزيد على 200 مليون مسافر سنوياً.

وستشمل عمليات توسيع مبنى المسافرين الحالي في مطار آل مكتوم، تطوير وتوسعة منطقة الوصول، وقاعات الأمتعة والجوازات، ومناطق التفتيش الأمني..

إضافة إلى تحسين ساحة المطار لضمان الوصول الميّسر إلى مناطق إيقاف السيارات، ومناطق وصول المسافرين. وسوف يتضمن مبنى المسافرين عند انتهاء عمليات التوسعة ما مجموعه 24 بوابة صعود إلى الطائرات، و7 ردهات لاستلام الحقائب، إضافة إلى 104 منافذ لإنهاء إجراءات السفر.

ومن المتوقع أن يتم إنجاز الأعمال الإنشائية بنهاية الربع الأول من العام 2017، حيث سيتم افتتاح المنشأة الموسّعة بعد فترة وجيزة من ذلك، مع الإنجاز الناجح لعمليات الاختبار والتحقق من جهوزية المبنى لاستقبال المسافرين.

طباعة Email