المنصوري: مناقشة تفاصيل مذكرة تفاهم حول الابتكار

تضاعف التبادل التجاري مع السويد

المنصوري خلال لقائه السفير السويدي -البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد بأن العلاقة الثنائية بين دولة الإمارات ومملكة السويد تشهد تطوراً ملحوظاً وأن وزارة الاقتصاد ترى بأن هناك مجالات واسعة للارتقاء بالتعاون القائم على المنفعة المشتركة وخاصة في مجالات التجارة والاستثمار والابتكار. مشيراً الى ارتفاع زيادة التبادل التجاري متجاوزاًحاجز 100 % خلال 5 سنوات.

علاقات

جاء ذلك خلال لقائه مع جان ثيسلف سفير السويد لدى الدولة في مكتبه بمقر وزارة الاقتصاد بالعاصمة أبوظبي، بحضور فريديريك بودني مدير مشروع مركز الأعمال السويدي بدبي وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي بسفارة السويد.

كما أشار معالي المنصوري إلى أن العلاقات الإماراتية السويدية وخاصة على الصعيد الاقتصادي والتجاري والاستثماري، تشهد ازدهاراً مطرداً وهي مرشحة للمزيد من التطور والنمو في ظل توفر الرغبة والإرادة المشتركة للبلدين الصديقين بتعزيزها ووجود العديد من الفرص والمجالات التي تعمق علاقات التعاون ولم تستغل بعد، منوهاً بأن حجم التبادل التجاري بلغ في نهاية العام 2013 أكثر من 4.386 مليارات درهم، ومشيراً إلى وجود 6 شركات تجارية سويدية مسجلة لدى وزارة الاقتصاد، و47 وكالة تجارية، وأكثر من 1125 علامة تجارية سويدية.

وتطرق اللقاء إلى الدور المهم والحيوي الذي تلعبه الرحلات الجوية المتبادلة في تعزيز مستويات التجارة الثنائية وتطوير الأعمال، حيث أكد معالي المنصوري على أهمية زيادة عدد الرحلات بين البلدين موضحاً مساهمتها بشكل واضح في زيادة التبادل التجاري الذي سجل ارتفاعاً تجاوز حاجز 100 % في الفترة بين 2009 و2014.

شراكة

هذا واشتمل اللقاء على بحث التحضيرات الخاصة بزيارة معالي الوزير المنصوري إلى مملكة السويد في شهر سبتمبر المقبل على رأس وفد اقتصادي وتجاري إماراتي، كما تم التطرق إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود المشتركة على صعيد التسويق والترويج لكل من دولة الإمارات ومملكة السويد على مستوى الأفراد ورجال الأعمال لإبراز الفرص الاستثمارية الواعدة في كلا البلدين وفي ذات الوقت التعريف بهما كوجهة سياحية مميزة.

كما تباحث الطرفان في إمكانية توقيع مذكرة تفاهم بين دولة الإمارات ومملكة السويد لتعزيز التعاون في مجال الابتكار، والإعداد لتنظيم يوم إماراتي سويدي للابتكار والتميز يقام في دولة الإمارات، إلى جانب تعزيز التعاون الثنائي في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتبادل التجارب والخبرات بهذا الخصوص.

تعزيز

وخلال اللقاء أكد معالي المنصوري للسفير السويدي على أهمية تعزيز الشراكة مع السويد في المجالات المهمة كالابتكار والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والطاقة المتجددة والصناعة، وتقوية الروابط بين مجتمع الأعمال في البلدين، كما استعرض معالي الوزير المنصوري أهم محاور الاستراتيجية الوطنية للابتكار بدولة الإمارات مؤكداً بأنها تتيح المجال لتعزيز التعاون الثنائي بما يدعم هذه الاستراتيجية الواعدة ويعزز خطوات التحول نحو اقتصاد المعرفة القائم على الإبداع والابتكار.

بدوره أشاد ثيسلف بخطة الإمارات الخاصة بالريادة واقتصاد المعرفة مثنياً على محاور الاستراتيجية الوطنية للابتكار، كما أكد بأن استضافة الإمارات لإكسبو 2020 في دبي يشكل فرصة سانحة للعديد من الشركات السويدية لاستعراض منتجاتها المرموقة، مؤكداً حرص بلاده على التواجد الحقيقي في معرض إكسبو وتعزيز تعاونها الثنائي مع دولة الإمارات في كافة المجالات وخاصة الحيوية منها للبلدين الصديقين.

طباعة Email