85 عارضاً في معرض إقليمي متخصص افتتح في دبي

مليارا دولار تجارة المنتجات الجلدية في الإمارات

بطي الكندي ومسؤولو المعرض خلال جولة بين الاجنحة المشاركة في الدورة الاولي من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد بطي سعيد الكندي نائب رئيس مجلس إدارة مركز دبي التجاري العالمي، بمستوى المشاركة والتنظيم في معرض عالم الجلود في الشرق الأوسط، الذي انطلقت فعالياته أمس في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. وأشاد الكندي، على هامش الافتتاح، بمشاركة «صُنع في الإمارات» المحلية المميزة، من خلال مصنع الخزنة للجلود. وتستحوذ الإمارات على نصيب الأسد من سوق تجارة السلع وأكسسوارات الجلود في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، بحصة تبلغ ملياري دولار.

وأوضح أن هناك اهتماماً كبيراً من العارضين، حيث يمثل المعرض فرصة متميزة للكثير منهم للظهور في المنطقة للمرة الأولى، خاصة أن دبي تمثل قاعدة للانطلاق في المنطقة. كما يتميز المعرض بمشاركة دولية قوية من خلال 10 دول. وبعض الشركات العارضة يزيد عمرها على 100 عام، وهو ما يؤكد على ثقة العارضين بالمعرض والسوق الإقليمي.

85 عارضاً

ويشارك 85 عارضاً من 10 دول في فعاليات الدورة الأولى للمعرض التجاري المتخصص «عالم الجلود في الشرق الأوسط 2015»، الذي تستمر فعالياته ثلاثة أيام، وتنظمه ميسي فرانكفورت في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. ويقدم المعرض أحدث تشكيلات الجلود والماكينات والمنتجات والأكسسوارات الجلدية، في سوق يرسخ نفسه على أنه منصة قوية في صناعة الجلود العالمية.

وأظهرت أرقام نشرتها شركة الأبحاث يورو مونيتور إنترناشيونال، أن حجم تجارة دول التعاون من المنتجات الجلدية المصنعة ونصف المصنعة، الأكسسوارات وسلع السفر، الحقائب اليدوية والأحذية بلغ 4.09 مليارات دولار في 2014. وتعد المنطقة مركزاً لتصنيع الجلود، حيث شهدت منطقة الخليج العام الماضي، إنتاج ملابس جلدية، حقائب، حقائب يدوية، سروج، وأطقم خيل بقيمة 1.9 مليار دولار، حيث بلغت حصة السعودية (1.1 مليار دولار)، والإمارات (468 مليون دولار)، وقطر (250 مليون دولار)، كأكبر ثلاثة أسواق منتجة للجلود في المنطقة.

وأكد أحمد باولس الرئيس التنفيذي لشركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الشركة المنظمة للمعرض، أهمية سوق الصادرات والواردات الخاصة بالجلود على مستوى دول التعاون. وتعد منطقة الشرق الأوسط سوقاً بارزاً للسلع والأكسسوارات والمفروشات الجلدية، الحقائب والأحذية، كما تعد مركز تصنيع سريع النمو لكل الأمور المتعلقة بالجلود.

كبار المصنعين

يشهد المعرض مشاركة أهم الأسماء من كبار مصانع الجلود الدولية المشاركة في القسم الخاص بالإنتاج، حيث يشارك مصنع الخزنة للجلود، إلى جانب 15 مصنعاً فرنسياً و8 مصانع إيطالية، تمثل مشاركتهم في المعرض أول ظهور لهم في منطقة الشرق الأوسط. ومن بين المشاركين، مصنع «فاجيولي» للجلود الرائع، الذي يقدم تشكيلته الجديدة جلود الأفاعي المصبوغة يدوياً.

ومن أبرز فعاليات المعرض «المنطقة الخاصة بعرض أحدث توجهات الصناعة»، حيث يتم عرض المنتجات الجلدية الأكثر إبداعاً والمصنعة 100 % من جلود الإبل القابلة للتحلل، وحتى حقائب الكلاتش الجلدية بحزمات الطاقة الذاتية التي تعيد شحن الهواتف الذكية.

ظهور اول

كما يشهد المعرض، الظهور الأول لكثير من العارضين على الساحة الإقليمية، مثل شركة هايديزاين الهندية الكبرى لتصنيع الحقائب، التي تشارك ضمن مركز الأزياء «فاشون أفنيو» بالمعرض. وتطلق الشركة تشكيلة حقائب اليد صديقة البيئة المصنعة من جلود الخضروات المدبوغة، التي تستخدم بذور أشجار الإهليج وقشور شجر الأغصان.

وقال عادل راشد، الرئيس التنفيذي في هايديزان الشرق الأوسط قائلا: "منذ 1978 تصنع الشركة الحقائب الفريدة مستفيدةً من تراثها العريق في عمليات التصنيع التقليدية. جلودنا مدبوغة بالخضروات في مصانع جلود الشركة وذلك باستخدام بذور وقشور من الغابات الهندية المحلية. كما يتم صقل مشابك النحاس الصلب بالرمال في مصنعنا للمشابك باستخدام رمال نهرية محلية جيدة. جلودنا لا تزال تُقطًّع يدويا. كل هذه العمليات قد تكون بطيئة إلا أنها في عصر الإنتاج الضخم تُخرج منتجا في غاية التفرد يزيد جمالا كلما زاد عمره.

ومن أكبر الأسماء الأخرى في مركز الأزياء «سميث آند كانوفا» من المملكة المتحدة، و«آنا باجز» من الولايات المتحدة. وفي سياق متصل، يشارك في قسم المصممين بمعرض الشرق الأوسط لعالم الجلود المصممة السويسرية «مارتينا ويس»، والعلامة البريطانية «كوسر»، التي تقدم تشكيلة من حقائب اليد المستوحاة من الفن الإسلامي.

قسم الأحذية

وهناك قسم للأحذية «شو بوكس»، ويشارك فيه أسماء كبرى، مثل «تريكر»، وهي الشركة البريطانية لتصنيع الأحذية ذات الأربطة، و«شوصالون ماركو» من ألمانيا، والتي تستعرض تشكيلة أحذية «ماركو اكسكلوزف»، التي تم تطويرها حصرياً للشرق الأوسط. ويشارك في معرض الشرق الأوسط لعالم الجلود، ثلاثة أجنحة دولية من فرنسا وإيطاليا وباكستان، إلى جانب عارضين آخرين من الصين، ألمانيا، الهند، إسبانيا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة والإمارات.

اختيار

وقع اختيار شركة إيبوك ميسي فرانكفورت، من خلال مقرها الإقليمي في مدينة دبي، على الإمارة لاحتضان الدورة الأولى، لما تتسم به من خبرة في مجال صناعة المعارض والمؤتمرات، بالإضافة إلى موقعها كبوابة اقتصادية هامة، وهمزة الوصل بين دول الخليج، التي تتسم بعشقها للسلع الفاخرة وتجارة الجلود المزدهرة، وهو ما يعكسه المعرض الجديد.

طباعة Email