2.3 تريليون دولار حجم السوق العالمي للأغذية الحلال

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكّد عبد الله المعيني، المدير العام بالإنابة في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، أهمية دور المواصفات والمقاييس في نمو التبادل التجاري بين دول العالم، ودعم نمو السوق العالمي للأغذية الحلال الذي قال إنه يصل إلى 2.3 تريليون دولار، بحسب إحصائيات منظمة التجارة العالمية.

وأضاف المعيني، على هامش الاجتماع السابع لمجلس إدارة معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية «سميك»، التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي الذي عقد للمرة الأولى في الشرق الأوسط في دبي أمس، برعاية معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه، رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، وبحضور ممثلين من 32 دولة عضواً في المجلس، أن استضافة الاجتماع تؤكد ثقة المجتمع الدولي بمكانة دولة الإمارات في الشؤون المتعلقة بالتقييس الدولي والجهود التي تبذلها الهيئة، تماشياً مع توجه الحكومة والقيادة في الدولة، بجعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي، ومحوراً أساسياً في الاقتصاد الإسلامي.

منتدى

وأشار إلى أن المنتدى الدولي للحلال الذي يشارك فيه أكثر من 200 مسؤول من صناع القرار وخبراء دوليون بقطاع المعايير والمواصفات الحلال، يهدف إلى الترويج للنظام الإماراتي للرقابة على الحلال، ليتم تبنيه على مستوى الدول الإسلامية. وأضاف: «أننا في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس نضع خبراتنا تحت تصرف الدول الإسلامية، ونقدم لهم الدعم اللازم لتطبيق النظام الإماراتي للرقابة على الحلال الذي يعتبر الأول من نوعه عالمياً من حيث فعالية الإجراءات وشموليتها وطريقة منح الشهادات».

استراتيجية

وتمت خلال الاجتماع مناقشة استراتيجية معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية «سميك»، ومقره حالياً في إسطنبول، إضافة إلى مناقشة ميزانية المعهد، ودراسة قبول عضويات جديدة من دول جديدة. وشاركت 11 دولة في عضوية المعهد منذ إنشائه في 2010، ليصل عدد الأعضاء الفعليين اليوم إلى 32 دولة.

وأشار الحضور، خلال اجتماعات اللجان الفنية التابعة لمعهد المواصفات والمعايير للدول الإسلامية، برئاسة الإمارات، متمثلة في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، إلى أنه تم قطع شوط كبير نحو استكمال إعداد أول منظومة متكاملة لمواصفات الأغدية ومستحضرات التجميل الحلال على مستوى العالم الإسلامي، تتضمن معايير محددة لسلامة ومطابقة المنتجات للشروط الحلال والمتطلبات العامة، واشتراطات جهات منح شهادات الحلال، واشتراطات جهات الاعتماد لجهات منح شهادات الحلال، وطرائق الفحص الحلال على مستوى الدول الإسلامية، لضمان التطبيق الأمثل بين جميع أعضاء منظمة التعاون الإسلامي في عملية تصدير واستيراد المنتجات الغذائية، ورفع درجة الثقة بالشهادات الصادرة عنها.

معهد

يهدف معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية (سميك) الذي بدأ أنشطته عام 2010 ويضم في عضويته 32 دولة إسلامية، إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين الدول الإسلامية في مجال التقييس، وتسهيل انسياب السلع والخدمات، ودعم التبادل التجاري. البيان

طباعة Email