المنصوري يبحث زيادة التبادل التجاري مع إسبانيا

خلال جلسة المباحثات بين المنصوري ووزير الدولة الإسباني للشؤون التجارية من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد مع خايمي جارسيا ليجاس بونسي وزير الدولة الإسباني للشؤون التجارية إمكانيات وسبل زيادة حجم التبادل التجاري بين الإمارات وإسبانيا وآليات تطبيق نتائج الاجتماع الثالث للجنة الاقتصادية المشتركة. كما تم بحث توطيد التعاون في القطاعات ذات الأهمية للبلدين مثل المشاريع الصغيرة والمتوسطة والأمن الغذائي والنقل، كما تطرق الحديث إلى دور مجتمع الأعمال في البلدين لفتح آفاق جديدة للتعاون الثنائي.

حضر اللقاء المهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، وخوسيه يوجينيو فيرنانديز السفير الإسباني لدى الدولة، وماريا بيريز ريبيز نائب المدير العام للسياسة التجارية للشرق الأوسط في وزارة الاقتصاد الإسبانية وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الاقتصاد.

وخلال اللقاء أشاد المنصوري بحفاوة الاستقبال الذي لقيه الجانب الإماراتي لدى انعقاد اجتماعات اللجنة المشتركة بين الإمارات وإسبانيا والتي استضافتها مدينة غرناطة في مارس الماضي، كما أثنى المنصوري على مستوى التنظيم لمنتدى الأعمال الذي انعقد على هامش اللجنة بمشاركة 200 من كبار المسؤولين ورجال الأعمال في إسبانيا والذي تم خلاله استعراض الإمكانيات الاستثمارية المشتركة وخاصة في ظل الفرص التي سيوفرها معرض إكسبو 2020 في مختلف القطاعات الاقتصادية واللوجستية.

نما حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة تصل إلى 90% خلال الفترة 2009-2014 حيث توضح الإحصائيات أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ مليار يورو في عام 2009، ووصل إلى 1.9 مليار يورو في نهاية عام 2014 بزيادة قدرها 90% في التعاملات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، ويبلغ عدد الشركات التجارية الإسبانية المسجلة لدى الوزارة 40 شركة في حين تبلغ عدد الوكالات التجارية 73 وكالة، وعدد العلامات التجارية 1456 علامة في دولة الإمارات.

وتطرق اللقاء إلى متابعة نتائج الاجتماع الثالث للجنة الاقتصادية المشتركة والتوجهات للتعاون في مجال الابتكار بين الإمارات وإسبانيا، إلى جانب تشجيع الشركات الإسبانية لتأسيس مقار لها في الإمارات خاصة للاستفادة من إكسبو2020.

من جانبه أكد خايمي جارسيا ليجاس بونسي وزير الدولة الإسباني للشؤون التجارية رغبة حكومة بلاده في تشجيع الشركات الإسبانية لتأسيس مقار لها في الإمارات خاصة للاستفادة من إكسبو2020 وما يميز موقع الإمارات الجغرافي الاستراتيجي ويسهم في تعزيز القدرات التجارية الإسبانية على مستوى العالم. كما أكد ضرورة متابعة تطوير التعاون في مجال الأمن الغذائي مقترحاً التعاون في مجال الإنتاج الزراعي في مقاطعة مرسيه لإنشاء مقر لوجستي للمنتجات الزراعية والغذائية وأشار أن بلاده تطلع قدماً للتعاون مع الإمارات في مجالات النقل، مؤكداً إمكانية الاستفادة من الخبرة الإسبانية عبر شركة (إينيكو) للسكك الحديدية المملوكة لوزارة الأشغال الإسبانية والتي تعد من أهم الشركات وأنجحها عالميا.

إنشاءات

وأكد المهندس سلطان بن سعيد المنصوري أن قطاع البنية التحتية والإنشاءات من القطاعات الواعدة في الإمارات، منوهاً بأن إجمالي حجم قطاع الإنشاءات في الإمارات بلغ نحو 143 مليار درهم في 2014 ليسجل نمواً بنسبة 5.5% مقارنة بـ 2013. ومن المتوقع أن تصل القيمة الإجمالية للقطاع 155 مليار درهم في 2015 بنسبة نمو 9.3%.

طباعة Email