اتفاق شراكة بين ميناء وجمارك عجمان ونادي الإمارات للسيارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت دائرة ميناء وجمارك عجمان أمس اتفاقية الضمان مع نادي الإمارات للسيارات والسياحة للعمل معا على تقديم نظام عبور جمركي عالمي في الإمارة والذي من شأنه توفير الوقت والجهد على الشاحنات عند عبورها لنقاط التفتيش الحدودية من أيام لساعات. ويساهم نظام النقل البري العالمي "التير" ، والذي يربط 68 دولة حول العالم، في توفير مزايا كبيرة للشركات المشغلة لأساطيل النقل والهيئات الجمركية.

وقّع الاتفاقية الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي، رئيس دائرة ميناء وجمارك عجمان، والدكتور محمد بن سليّم، رئيس نادي الإمارات للسيارات، وذلك في قاعة فندق سراي عجمان.

وقال الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي إن نظام التير سيساهم في تعزيز العمل وفق أحدث المعايير العالمية في قطاع النقل البري وذلك تماشياً مع الاتفاقيات العالمية والمواثيق الموقعة من قبل الإمارات كما أن من شأنه توفير الوقت والجهد وخفض التكاليف بشكل كبير وذلك من خلال تسريع الإجراءات الرسمية وتعزيز كفاءتها عبر استخدام وسائل تفتيش معيارية على الشاحنات عند عبورها نقاط التفتيش الحدودية وخاصة السعودية التي تشهد أكبر حركة برية مع الدولة".

وقال بن سليّم، الذي كان وقع اتفاقيات مشابهة مع أبوظبي ودبي و رأس الخيمة إننا سعداء بتوقيع الاتفاقية مع دائرة ميناء وجمارك عجمان وممتنون على دعمهم الكبير لنا. ونتطلع قدما لتوقيع اتفاقيات مشابهة مع الهيئات الجمركية الأخرى في الإمارات، ونأمل بتفعيل العمل بنظام "التير" الجديد بشكل كامل في الدولة بحلول نهاية العام الجاري، وبعدها مباشرة البدء بإصدار بطاقات "التير".

طباعة Email