نجاح موسم عروض الشارقة للتسوق 2015

محمد بن فارس

ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت الحملة الترويجية لدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة (عروض الشارقة للتسوق 2015)، نجاحاً كبيراً بحلتها الجديدة، حيث شارك فيها أكثر من 1000 محل تجاري، شملت مختلف الأسواق ومراكز التسوق العاملة في إمارة الشارقة، والتي بدأت في 2 أبريل الماضي، واستمرت حتى 2 مايو، بهدف تنشيط الحركة التجارية في أسواق التجزئة في الإمارة، وشملت العروض الخاصة والتنزيلات والخصومات التي تتراوح بين 25-75 %، حسب كل محل تجاري مشارك.

وجاءت هذه الحملة الترويجية الجديدة، بعد الإنجازات والنتائج التي تحققت خلال الأعوام السابقة، والإقبال المتزايد من قبل المستثمرين والمستهلكين، حيث ساهمت هذه العروض في زيادة نسبة المتسوقين والبيع بالتجزئة، الأمر الذي ساهم في إقبال المستثمرين على المشاركة في هذه العروض، مقارنة بالعام الماضي.

وقال سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، إن عروض الشارقة للتسوق 2015 في حلتها الجديدة، نجحت في استقطاب المستثمرين، وشهدت مشاركة كبيرة من المحال التجارية في الشارقة، وأكد أن تنشيط حركة الأسواق والقطاعات الاقتصادية الحيوية، يعد من أهم الأهداف الاستراتيجية للدائرة، وذلك من خلال رعايتها وسعيها الدائم لإيجاد أفضل السبل لتحريك الأسواق، والتعاون مع جميع الجهات المعنية ومراكز التسوق والمحال التجارية على مستوى الإمارة، من أجل إطلاق مبادرات لدعم هذا القطاع الاقتصادي الحيوي، مشيراً إلى أن المراكز التجارية تعتبر من أهم الشركاء الاستراتيجيين للدائرة.

إقبال

وأضاف أن هذه العروض، والتي تتماشى مع قرارات حكومة الشارقة الهادفة لتنمية الاقتصاد المحلي، وتشجيع الحركة التجارية، وجذب أكبر عدد من الزوار والمتسوقين، دائماً ما تحظى بإقبال كبير ومميز من العاملين في قطاع البيع بالتجزئة.

التزام

ومن جهته، قال محمد بن فارس رئيس قسم التصاريح التجارية في دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، إن هذه الحملة التي حققت نجاحاً كبيراً، جاءت تأكيداً على التزام الدائرة بخططها الترويجية والتنشيطية لدعم الحركة التجارية وزيادة معدلات النمو التي تخدم تطلعاتنا نحو زيادة المبيعات في قطاع التجزئة، وتعزيز الحركة الاقتصادية والسياحية في الشارقة.

وأضاف أن العروض لقيت إقبالاً للمشاركة فيها، وشملت خصومات وعروضاً متنوعة تصل إلى 75 %، إضافة إلى السحوبات والهدايا التي قدمتها المحال المشاركة بهدف جذب المتسوقين، ضمن المنافسة التجارية بين العاملين في هذا القطاع.

تسهيلات

وأشار إلى أن عدد المحال المشاركة بلغت أكثر من 1000 محل، وذلك في ظل تسهيلات خاصة قدمتها الدائرة لاستخراج التصاريح للمراكز والمحال التجارية. وتزامنت العروض مع إجازة الربيع، ما أسهم بدوره في زيادة المبيعات في أسواق التجزئة، كما اشتملت العروض على العديد من الفعاليات، ومنها معرض الأسر المنتجة، وعدد من الحملات التوعوية الخاصة بحماية المستهلك.

طباعة Email