اكتشاف الإمارة تستحوذ على 7% من الاحتياطي العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كان اكتشاف النفط عام 1958 اللحظة الأكثر أهمية في التاريخ المعاصر لمدينة أبوظبي فهذه الإمارة تحتل حاليا المرتبة السادسة عالمياً من حيث حجم الاحتياطي النفطي العالمي بمخزون يقدر بنحو 92 مليار برميل نفط أي ما يعادل 7 بالمائة من الاحتياطي العالمي..

كما لا يمكن التقليل من أهمية الصناعة الهايدروكربونية في أبوظبي بالنسبة للاقتصاد الوطني لكن الصناعة النفطية هي عصب التطور المعاصر في أبوظبي. وأبوظبي هي أكبر الإمارات السبع التي تتشكل منها دولة الإمارات العربية المتحدة وهي عاصمة البلاد وقلب النشاط الحكومي والتجاري والمالي وتعد العاصمة الإماراتية التي تضم أكثر من 1.5 مليون نسمة واحدة من أسرع مدن العالم تطوراً ذلك أنها تحولت في غضون بضعة عقود فقط من قرية بدوية صغيرة إلى حاضرة متعددة الثقافات وتقوم الحكومة بتنفيذ عدد من المشاريع المتميزة لمواصلة النهوض بدور أبوظبي كمركز عالمي للفن والثقافة والتجارة.

طباعة Email