" الملاحة العربية" تتسلم سفينة »برزان« الأكثر صداقة للبيئة في العالم

سفينة "برزان" الأكثر صداقة للبيئة في العالم من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

 تسلمت شركة الملاحة العربية المتحدة، أكبر شركة شحن بحري في الشرق الأوسط، وإحدى أبرز شركات الشحن في العالم، والتي تتخذ من دبي مقراً لها، الأربعاء (29 أبريل) الماضي، سفينة نقل حاويات عملاقة، هي الأكثر صداقة للبيئة في العالم، وذلك في حوض هيونداي سامهو للصناعات الثقيلة بمدينة موبو في كوريا الجنوبية.

وتم خلال حفل التسليم، تسمية السفينة «برزان»، تيمناً بأحد الأبراج الأثرية في دولة قطر، لتكون بذلك جزءاً من أسطول الشركة الجديد الأول من نوعه في العالم، والمزود بتقنيات تتيح تحويله للعمل على الغاز الطبيعي المسال.

وتصل القدرة الاستيعابية لسفينة «برزان» إلى 18,800 حاوية نمطية (TEU)، لتكون بذلك الأكبر في أسطول الشركة حتى الآن، والأكثر كفاءة وصداقة للبيئة في العالم، نظراً لأنها تتمتع بتصميم متطور، وتستخدم تقنيات حديثة للدفع وإدارة الطاقة، وتشير التقديرات الأولية، إلى أن السفينة حققت مركزاً متقدماً جداً في مؤشر كفاءة الطاقة من حيث التصميم..

وتنتج 50 % أقل من الحد المقرر للانبعاثات بحلول عام 2025، الذي حددته المنظمة البحرية الدولية، كما أن انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون أقل بـ 60 %، مقارنة بالسفن القادرة على حمل 13,500 حاوية نمطية، والتي تم تسليمها قبل ثلاثة أعوام فقط. الأمر الذي سوف يرسي معايير جديدة، في ما يتعلق بالاستدامة البيئية وكفاءة استهلاك الوقود.

وقال يورن هينغه الرئيس التنفيذي لشركة الملاحة العربية المتحدة «نحن نؤمن بأن تقديم حلول النقل المستدامة حول العالم لم يعد خياراً، بل أصبح أمراً ضرورياً، يؤثر بشكل مباشر في عمل شركات الشحن والخدمات التي تقدمها لعملائها»، وأوضح أن «برزان وبقية السفن سعة 18,800 حاوية نمطية، سيتم تشغيلها ضمن تحالف (أوشن 3)».

وقال جي جايه هاه الرئيس التنفيذي لشركة هيونداي سامهو للصناعات الثقيلة «تم تزويد برزان بأحدث التقنيات الصديقة للبيئة، وذلك بهدف مطابقة القوانين واللوائح البحرية المتعلقة بالبيئة..

والتي تزداد صرامة، وتهدف إلى حماية البيئة بشكل كبير، بالإضافة إلى تحقيق ميزة تنافسية لعملاء شركة الملاحة العربية المتحدة». وأضاف «نحن نؤمن بأن هذه السفينة سوف تعزز من المكانة التنافسية لشركة الملاحة العربية المتحدة وحلفائها الاستراتيجيين، بالإضافة إلى سمعتنا كحوض عالمي لبناء السفن، ونتوقع استمرار العلاقات الوطيدة بين الملاحة العربية المتحدة، ومجموعة هيونداي للصناعات الثقيلة».

سفن بـ 2.3 مليار دولار

سيتم تسليم جميع السفن الجديدة التي تبلغ قيمتها أكثر من 2.3 مليار دولار، وهي 11 سفنية بسعة 15,000 حاوية نمطية، و6 سفن بسعة 18,800 حاوية نمطية بحلول منتصف عام 2016، ومن المقرر تسليم 10 منها خلال العام الجاري. وتتضمن التقنيات التي تم توظيفها في «برزان»، نظاماً لتزويد السفينة بالطاقة بدون أي انبعاثات ضارة، عندما تكون راسية في الموانئ، والذي تم توثيقه تحت تصنيف «شور باور»، ونظام إلكتروني للتحكم بحقن الوقود في المحرك الرئيس.

طباعة Email