مذكرة تفاهم بين " إنتل" وواحة دبي للسيليكون لتطوير مختبر الابداع

د. محمد الزرعوني وطه خليفة عقب توقيع المذكرة البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

 وقعت سلطة واحة دبي للسيليكون - الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون المنطقة الحرة المتكاملة للتكنولوجيا - مذكرة تفاهم مع شركة «إنتل» بهدف إنشاء مختبر مشترك يهدف الى تطوير مركز تميز المدينة الذكية ومختبر يدعم الإبتكار هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وذلك في مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال «ديتك» المملوك بالكامل من سلطة واحة دبي للسيليكون المتوقع إفتتاحه قريباً.

وقع مذكرة التفاهم الدكتور محمد الزرعوني نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون و طه خليفة المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة «إنتل خلال اجتماع عقد بين مسؤولي السلطة وشركة »إنتل« في المقر الرئيسي للواحة .

وبصفتها الشريك الاستراتيجي لمبادرة المدينة الذكية في دبي وفي إطار توجيهات ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ..تلتزم سلطة واحة دبي للسيليكون بتوفير موقع يحتضن مركز تميز المدينة الذكية ومختبر يدعم الإبتكار ضمن بيئة عملية يتم تجهيزها بكافة احتياجات المكاتب ..

كما ستتولى سلطة واحة دبي للسيليكون مسؤولية دعم أهداف المختبر من خلال استقطاب أفراد مجتمع الابتكار المحلي في الإمارات وصقل مواهبهم عبر مجموعة منوعة من ورش العمل والجلسات التدريبية.

وقال الدكتور محمد الزرعوني ان هذا المختبر هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط ومن شأنه أن يوفر خدمات تدعم مجتمع الابتكار المحلي ..مشيرا الى ان المختبر سيتحول إلى منصة لإثبات مفاهيم مبادرات المدينة الذكية التي تطلقها أي جهة حكومية في دبي أو شركات القطاع الخاص.

وأوضح ان المختبر سيقوم بدورٍ فاعل في نشر المعرفة وتوفير التدريب اللازم لطلبة الجامعات والمدارس وذلك من خلال أدوات إنتل التي سيتم توفيرها لهم.

وقال طه خليفة ان مبادرات ومشروعات المدينة الذكية الجارية في دبي تمتاز بريادتها على مستوى العالم ..مشيرا الى ان هذا التعاون المبتكر بين القطاعين العام والخاص سوف يستخدم منصة عرض إنتل لإنترنت الأشياء الموجهة للمدن الذكية بهدف مساعدة الحكومة في تطوير رؤيتها لمدينة دبي.

وأضاف » انه وباعتبارنا شركةً تقنية تساهم في هذه المبادرة فإننا نقدم خبراتنا وحلولنا المتكاملة المتقدمة لإتاحة الاستفادة من الموارد بشكل فعال وتحويل الإمكانات العديدة غير المستخدمة حتى الآن لتقنيات إنترنت الأشياء إلى حلولٍ عملية ملموسة .. فشركة إنتل تعمل على تطوير تقنيات إنترنت الأشياء وتقود التحسينات في كل المجالات بدءاً من تحسين نوعية الهواء والماء إلى النقل والاتصالات وأنظمة إدارة الطاقة«.

إدارة المختبر

تتولى شركة »إنتل« مسؤولية إدارة وتشغيل مرافق المختبر من خلال عدد من الموظفين الدائمين الى جانب تزويده بجميع المعدات والبرمجيات والتجهيزات الحاسوبية والتقنية المطلوبة لتشغيل المختبر.

كما تعرض الشركة نماذج لتقنيات »إنترنت الأشياء« لأغراض داخلية ولعرضها أمام الزوار من خارج المختبر علاوة على مسؤوليتها عن إجراء الاختبارات المناسبة في الموقع وتطوير المنصات الخاصة بتقنيات »إنترنت الأشياء«.

طباعة Email