لتصل إلى 6.4 ملايين حاوية نمطية

«غلفتينر» تسجل 8% نمواً في حجم الحاويات 2014

سجلت شركة «غلفتينر»، أكبر شركات القطاع الخاص لإدارة الموانئ والخدمات اللوجستية في المنطقة والتابعة لمجموعة الهلال للمشاريع ومقرها الإمارات، زيادة لافتة في حجم حاوياتها خلال العام 2014 بلغت 8%، لتصل إلى 6.4 ملايين حاوية نمطية (قياس 20 قدما) ضمن مجموعتها العالمية.

وقد سجلت «غلفتينر» نمواً ملحوظاً ضمن مختلف محطاتها، حيث شهد العام توسعاً عالمياً وزيادة في الاستثمارات في البنى التحتية لتعزيز الكفاءة التشغيلية في الشركة.

ووقعت الشركة مؤخراً امتيازاً لمدة 35 عاماً مع هيئة ميناء كانافيرال في ولاية فلوريدا ليكون مشروعها الأول في الولايات المتحدة الأميركية.

وقال إيان رولينسون المدير التجاري لمجموعة غلفتينر إن النمو الإيجابي الذي سجلته غلفتينر ضمن كل محطاتها في مختلف أرجاء العالم يدل على ثقة الشركاء في قدرة المجموعة على تلبية متطلباتهم بفعالية.

وأضاف أن شبكة علاقات غلفتينر واسعة النطاق وخبراتها التقنية العميقة مصدر المرتكز الرئيسي للنجاح الذي حققته في توسعة نطاق حضورها إلى مواقع جديدة.. مشيرا إلى استمرارها في الاستثمار بتعزيز بنيتها التحتية الذي من شأنه تعزيز مصداقيتها ورفع الكفاءة التشغيلية ومستوى الإنتاجية.

خبرات

وذكر أن النمو في حجم مختلف المحطات التي تشغلها تعتبر دليلا قويا على خبرات وتفاني موظفيها في العمل وعلى قدرتها على الوصول إلى مستويات مرتفعة من الإنتاجية على نحو مستمر، مشيرا إلى أن محطات غلفتينر اليوم تلعب دورا هاما بين الطرق التجارية الحيوية التي تربط بين أوروبا وآسيا..

مؤكدا التزام المجموعة الجاد تجاه كل المجتمعات التي تدير عملياتها فيها من خلال توفير فرص العمل المثمرة ودعم الاقتصادات المحلية.

وسجلت محطات غلفتينر في الإمارات 3.8 ملايين حاوية نمطية 20 قدما توافقا مع النمو الشامل في مختلف قطاعات الأعمال.

وحققت الشركة نجاحا ملحوظا على صعيد آخر، حيث زاد حجم عمليات محطة حاويات الشارقة متجاوزا 400 ألف حاوية نمطية «قياس 20 قدما» للمرة الأولى منذ تأسيسها.

نمو إيجابي

وتعزز هذا النمو في حجم العمليات بالنمو الإيجابي للتجارة العالمية وتقديم خدمات جديدة أبرزها خدمة خليج الهند من شركة الملاحة العربية المتحدة، والتي تربط الشارقة مع صحار في سلطنة عمان وموندرا في الهند وكراتشي في باكستان، مما ساهم بالتالي في تحقيق نمو ملحوظ في الشارقة وتعزيز عمليات الناقل الوطني خلال شهري نوفمبر وديسمبر الماضيين.

أما بالنسبة لميناء خورفكان ومحطة الحاويات العاملة بشكل كامل في الإمارات الواقعة خارج مضيق هرمز فتعتبر اليوم واحدا من أهم مراكز الشحن في أسواق الخليج العربي وشبه القارة الهندية وخليج عمان ومنطقة الشرق الأفريقي.

وفي خطوة تهدف لتعزيز عملياتها التشغيلية في خورفكان استقبلت غلفتينر رافعتين حديثتين لشركتي «إس. تي. إس» و«آر. تي. جي» من شأنهما تحسين الإنتاجية والأداء الكلي في محطة خورفكان، حيث بلغت قيمة هذا الاستثمار حوالي 60 مليون دولار.

ووضعت غلفتينر خطة طموحة لزيادة حجم أعمالها ثلاثة أضعاف خلال العقد المقبل من خلال تحقيق نمو عضوي ضمن المشاريع القائمة واستكشاف الفرص الجديدة وأنشطة الدمج والاستحواذ المحتملة.

أسواق العالم

بالنسبة للأسواق العالمية سجلت موانئ غلفتينر في المملكة العربية السعودية نموا كبيرا ضمن رصيف الحاويات الشمالي وصل إلى 1.9 مليون حاوية نمطية «قياس 20 قدما» محافظة على نمو ثابت من العام الماضي، حيث حققت محطة حاويات «جبيل» نموا قدره 22% لتصل 396 ألف حاوية نمطية «قياس 20 قدما».

كما حقق ميناء «أم قصر» نموا قويا بنسبة 46 % خلال العام 2014.. فيما بلغ حجم النمو في ميناء ريسيفي في البرازيل 7%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات