ينطلق اليوم بقرية الحمرا السياحية في رأس الخيمة

التنافسية محور «أثر الاقتصاد الإلكتروني» على المنطقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق اليوم في رأس الخيمة جلسات مؤتمر «أثر الاقتصاد الإلكتروني على تنمية منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: التنافسية العالمية والتشريعات الدولية والشراكات الاستراتيجية»، الذي يستمر 3 أيام، برعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.

وقال أحمد عبيد الطنيجي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة بالوكالة، رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر: إن أهداف تنظيم المؤتمر واسعة وتشمل قطاعات عدة، من أهمها إلقاء الضوء على الواقع الحالي للبنية الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجاهزيتها للاقتصاد الإلكتروني، وأثر ذلك على تنافسيتها على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وتحليل المزايا النسبية للاقتصاد الإلكتروني ورهاناته وإمكاناته للمساهمة في التنمية المستدامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتأثيره على الآفاق الاقتصادية لهذه المنطقة على المديين القصير والطويل، وتدارس التشريعات واللوائح حول الاقتصاد الإلكتروني على المستويين الوطني والدولي، وكفاءتها في دعم الحوكمة وحماية المصالح الفردية والجماعية والعامة والخاصة، وتقييم فرصة الاقتصاد الإلكتروني في دفع اقتصاد رأس الخيمة والإمارات إجمالاً، والشراكات الاستراتيجية فيه المرجح أن تحفز انتقالهما السلس نحو اقتصاد المعرفة.

تقدمات

وأضاف الطنيجي أن المؤتمر يعمل على استعراض التقدمات الرئيسية والاختراقات العلمية في تطبيقات وأدوات أنشطة الاقتصاد الإلكتروني (التجارة الإلكترونية والأعمال المصرفية الإلكترونية) ومنتجاته وخدماته وتأثيرها على العلاقات التجارية والإنفاق الاستهلاكي.

ولفت إلى أن المؤتمر الدولي الذي تحتضنه قاعة الحمرا للمؤتمرات بقرية الحمرا السياحية، تنظمه دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد، هيئة الحكومة الإلكترونية في رأس الخيمة، كلية تقنية المعلومات بجامعة الإمارات في العين، والجامعة الأميركية في رأس الخيمة.

توجهات

وبين د. جمال بلوط، مدير إدارة الدراسات والإحصاء في دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة، المنسق العام للمؤتمر، أن محاور المؤتمر تتضمن التوجهات الحالية والتقدمات الرئيسية في تطوير مجالات الاقتصاد الإلكتروني، وأثرها على العلاقات التجارية وأنماط الإنفاق الاستهلاكي، وآخر التطورات في تطبيقات الأعمال الإلكترونية وأدواتها وبنيتها التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصال، والسهولة الناتجة في علاقات الأعمال، والحلول الابتكارية على الهواتف المتحركة، وتطبيقات التجارة الإلكترونية، والخدمات الحكومية الذكية.

محاور

وتشتمل محاور المؤتمر، وفقاً للدكتور جمال بلوط، على بحث المكونات الرئيسية لحلقات المعاملات في التجارة الإلكترونية ومتطلباتها الحالية والمستقبلية من حيث البنية الإلكترونية، والتوجهات الحالية في الصيرفة الإلكترونية والخدمات المالية وأنظمة الدفع للأعمال الإلكترونية، والبنية الإلكترونية والاقتصاد الإلكتروني في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

تجارب

ومن محاور المؤتمر المكانة العالمية لتجارب وأفضل ممارسات الأعمال الإلكترونية بالعالم العربي، وآفاق الشركات الصغيرة والمتوسطة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لبلوغ الأسواق العالمية، ودور البنية الإلكترونية في تعزيز الجدوى الاقتصادية والقدرة التنافسية للأعمال الإلكترونية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على الصعيدين الإقليمي والعالمي، ومزايا ورهانات الاقتصاد الإلكتروني كمحرك للتنمية الاقتصادية المستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

استدامة

ويبحث المؤتمر في جلساته، جوانب الاستدامة للاقتصاد الإلكتروني وتحدياته البيئية والاقتصادية والاجتماعية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والأهمية الاستراتيجية للاقتصاد الإلكتروني بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأثره على مستقبل الاقتصاد هناك لآفاق المديين القصير والطويل، ومزايا وعيوب التجارة الإلكترونية لشركات الأعمال بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مقارنة بالتجارة التقليدية وأدائها في رضا المستهلكين.

قوانين

ويناقش المشاركون في المؤتمر أيضا كفاءة القوانين واللوائح المحلية الدولية للحماية من الاحتيال والإفصاح عن المعلومات الائتمانية والمنافسة غير العادلة في الأعمال الإلكترونية، ومؤازرة وكالات حماية المستهلك بالمبادرات الحكومية لضمان حماية حقوق المستهلكين والشركات في مجال الأعمال الإلكترونية، والحكومة الذكية والخدمات القانونية الذكية ودعمهما للحوكمة في اقتصاد الإنترنت.

مشاركات

يشهد المؤتمر مشاركة ممثلين لعدد من المؤسسات العالمية ذات العلاقة، وحشد من المحاضرين والمتخصصين من عدد كبير من دول العالم، من بينها الإمارات، السعودية، مصر، الجزائر، الأردن، لبنان، سوريا، عمان، البحرين، المغرب، تونس، العراق، بجانب الولايات المتحدة، ألمانيا، المملكة المتحدة، فرنسا، السويد، سويسرا، هولندا، كندا، أستراليا، نيوزلندا، إسبانيا، تركيا، ونيجيريا.

طباعة Email