وفد

«حرة» رأس الخيمة يزور أستراليا لتوسيع نطاق الأعمال

ت + ت - الحجم الطبيعي

زار وفد المنطقة الحرة برأس الخيمة برئاسة بيتر فورت المدير التنفيذي للمنطقة أستراليا وذلك في إطار تعزيز العلاقات التجارية بين الإمارات وأستراليا من خلال استعراض مزايا تأسيس الشركات المتاحة في المنطقة الحرة وفرص توسيع نطاق الاستثمار الأجنبي في الدولة. وخلال زيارته لمدينتي ملبورن وسيدني في أستراليا ترأس فورت سلسلة من الاجتماعات مع عدد من كبار الجهات الحكومية والاستثمارية.

وتأتي الرحلة الترويجية الأولى إلى أستراليا ضمن مبادرات المنطقة لتسهيل نمو الاستثمارات الأسترالية الناجحة وتوسيع نطاق أعمالها في منطقة الشرق الأوسط باتخاذ إمارة رأس الخيمة موقعاً ملائماً للأعمال والاستثمار ومقراً لشركاتها.

وتتمتع الإمارات وأستراليا بعلاقات اقتصادية وطيدة يمكن وصفها بأنها الأفضل بين أستراليا ودول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كما تعتبر الإمارات أكبر شريك تجاري لأستراليا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتحتل المركز الرابع عشر من حيث حجم التبادل التجاري بينها وبين أستراليا على مستوى العالم.

وأكد المدير التنفيذي لحرة رأس الخيمة بالسمعة العالمية التي تتمتع بها رأس الخيمة حيث تم تصنيفها ضمن أفضل 10 مدن صغيرة ومتوسطة عالميا من قبل مجلة الاستثمار الأجنبي المباشر "إف دي آي" التابعة لصحيفة فاينانشال تايمز بلندن جنبا إلى جنب مع مدينة بلفاست وإدنبره وزيورخ وجنيف وغيرها.

وتضم المنطقة 65 شركة أسترالية. وأصبحت في السنوات الثلاث الماضية محل اهتمام العديد من المستثمرين الأستراليين لتأسيس شركاتهم فيها والذي كان عاملاً رئيسياً لزيارة وفد حرة رأس الخيمة لأستراليا بهدف استكشاف الفرص الاستثمارية الجديدة.

طباعة Email