وول ستريت: اقتصاد قوي وانتعاش عقاري

صدارة إماراتية في مؤشر المدن المتقدمة 2015

ت + ت - الحجم الطبيعي

تصدرت أبوظبي ودبي مدن منطقة الشرق الأوسط في مؤشر تقدم المدن الصادر عن « سنتر فور جلوبلايزيشن أند استراتيجي» وكلية الاقتصاد في جامعة نافارا الإسبانية، كما تفوقت في مؤشرات فرعية كالتماسك الاجتماعي واحتلت فيه المركز الثالث عالميا، و المركز 11 في الانتشار العالمي الفرعي ، والمركز السابع في الإدارة العامة والمركز 27 في الحوكمة، والمركز 24 في الحركة والنقل. فيما جاءت في المركز 30 في المؤشر العام من بين 148 مدينة.

وحلت مدينة أبو ظبي في المركز 55 في المؤشر العام، والمركز الثالث في المنطقة، حيث تفوقت في مؤشر الاقتصاد الفرعي في المركز 10، والمركز 9 في مؤشر التماسك الاجتماعي الفرعي والمركز 9 في مؤشر الإدارة العامة، والمركز 61 في الحوكمة، والمركز 47 في مؤشر الحركية والنقل الفرعي.

وقال المؤشر إن دبي جاءت في قائمة المدن الثلاثين الأولى بناء على معدلات نمو قوية خلال العقد الماضي، واحتلت المركز الأول في المنطقة، مشيدا بتفوقها في مؤشر التماسك الاجتماعي وأداء القطاع العام والانتشار أو الاتصال العالمي.

من جهة أخرى قالت صحيفة وول ستريت جورنال ان اقتصاد دبي الآن في اقوى صوره و تشهد الإمارة مجددا إنتعاشا عقاريا لافتا. وأوضحت أن عقارات المكاتب عاودت النمو بعد تراجع في عام 2009.

طباعة Email